السائقون يخشون مـن اندثار تاكسـي "الكاب الأسود" فـي لندن
اغلاق

السائقون يخشون مـن اندثار تاكسـي "الكاب الأسود" فـي لندن

02/10/2015
يخضع سائق التاكسي الكاب الأسود وهو أحد رموز النقل في لندن لتدريبات مضنية لمعرفة مختلف المعاليم والطرقات الكائنة في العاصمة يقضون ما معدله ثلاث سنوات في دراسة خريطة لندن المتشعبة قبل حصولهم على رخصة السياقة عندما بدأت أتعلم هنا عقدت مباشرة أن التدريب صعب جدا أنا أحمل شهادة جامعية وأشعر أن هذا التدريب أصعب من دراسة جامعية بكثير فالمدارس بهذه الجدية ربما حصلت على شهادة الماجستير والدكتوراه في آن واحد إن هذا التعليم هو بمثابة شهادة دكتوراة للسياقة في لندن يشعر المرء بالأمان عندما يكون على متن الكاب الأسود كما يشعر بثقة كبيرة في الوصول إلى المكان الذي ينشده في أسرع وقت ممكن لأن السائق في الغالب هو محنك ويعرف كل شوارع المدينة لكن هذه التظاهرة الاحتجاجية التي شلت حركة المرور في وسط لندن وهي في المقابل دليل على تذمر الكثيرين من سائق الكتاب الأسود من منافسة شركة سيارات عالمية تستأجر سائقي سيارات خاصة ليسوا مؤهلين تزويدهم ببرنامج إلكتروني لنقل زبائن داخل العاصمة هناك منافسة في أي مهنة يقوم بها الإنسان سواء أكان سائق السيارة إم كان سمكريا أو غير ذلك ولكن ينبغي أن يكون هناك إنصاف في هذه المسألة وأن تخضع للضوابط القانونية شركة أوبر المنافسة التي يوجد مقرها بسان فرانسيسكو في الولايات المتحدة أخذ شعبيتها في التزايد في الآونة الأخيرة نظرا لقلة تكلفتها واعتمادها على آلية بسيطة تسمح للزبون بأن يطلب السيارة من جهازه الجوال فتأتيه في ظرف دقائق قليلة إلى عنوانه لنقله إلى المكان الذي يريد الوصول إليه العياشي جابو الجزيرة لندن