حملة إعلامية مكثفة بمصر لإقناع الناخبين بالتصويت
العضوية
حسابي
تعديل
خروج
اغلاق

حملة إعلامية مكثفة بمصر لإقناع الناخبين بالتصويت

19/10/2015
بالسجن والاستبداد والإعدام وحتى بالمال والإعلام لم تفلح كل هذه الوسائل في إجبار المصريين على المشاركة في أول انتخابات برلمانية بعد الانقلاب العسكري انتخابات حشد لها كافة أبواق الدولة وأذرعها الإعلامية إن كان هذا الإعلامي مجرما كما اعترف فمابالك بصاحبه الذي خرج عن كافة المعايير الإعلامية في محاولة لاستجداء الناخبين على ما يبدو كل هذه أصوات لم تقنع الناخبين فلم تجد قوة التيار اليساري إلا هذا الصوت للحديث مع شباب وبعيدا عن الشاشات التي يستحيل جمع ما حدث فيها من أعاجيب في دقائق معدودات فإن الصحف المصرية أيضا هي الأخرى تعج بالتناقضات فبينما ذكرت صحيفة الشروق المصرية المقربة من النظام أن الانتخابات كانت بلا طوابير أبهرت العالم جريدة الجمهورية الرسمية بعنوانها الذي قالت فيه إن مصر تبهر العالم من جديد والشعب يتحدى الإرهاب وينتخب نواب لم تنجح محاولات الصحف المصرية في إخفاء فضيحة عزوف الناخبين وانتشر الخبر عالميا في أغلب الصحف الغربية الواشنطن بوست والنيويورك تايمز رئيس نادي القضاة المصري نفسه لخص ما حدث في تلك الانتخابات فسرعان ما تصدرت مواقع التواصل الاجتماعي تعليقات ساخرة عن تلك الانتخابات كمشية يقولوا ليت الشباب يعود يوما فقد شكك كبار السن الرقم الأكبر في تلك الانتخابات التي غاب عنها الشباب غياب ربما يعطي دلالات كثيرة لعل أبرزها أن نتائج هذه الانتخابات لم تجمل من الصورة المرسومة لدى كثيرين عن مصر السيسي