تفاعل عربي متواضع مع انتهاكات الأقصى
آخر تحديث: 2017/10/3 الساعة 08:52 (مكة المكرمة) الموافق 1439/1/13 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2017/10/3 الساعة 08:52 (مكة المكرمة) الموافق 1439/1/13 هـ

تفاعل عربي متواضع مع انتهاكات الأقصى

19/10/2015
قدما يمشي شباب فلسطين في هبتهم من أجل القدس والأقصى لا يهابون في ذلك جيش الاحتلال المتأهب ولا المستوطنين المدججين بالسلاح لكن عزم هؤلاء الفتية يختلط بمرارة وخيبة من صمت أطبق على بلاد العرب فلا الرسميات تحركت ولا الشعوب غاضبة عادا قليل من مظاهرات تضامن جاءت باهتة خجولة وبلا زخم في تونس مهد ثورات الربيع العربي وبالرغم من سقف الحريات المرتفع وحق التظاهر المكفول خلت البلاد من أي تحركات تضامنية واسعة مع الفلسطينيين فقط بعض مسيرات ووقفات نظمتها الجبهة الشعبية وطلاب جامعيون لم يتعدى المشاركون فيها بضع مئات بينما غابت عن مشاريعي أحزاب كبرى كتلك المؤتلفة في الحكم في المغرب رئيس لجنة القدس شهدت شوارع طنجة والعاصمة الرباط وقفات متواضعة عقب صلاة الجمعة الماضية شوارع مصر البلد العربي الأكبر خلت أيضا من أي مظاهرات مساندة للفلسطينيين مجرد عشرات من المصريين نظموا وقفة احتجاجية أمام السفارة الفلسطينية بينما خرجت مظاهرات مناهضة للانقلاب تحت شعار نكمل ثورتنا وننصر أقصانا فيما اطبق الصمت على شوارع الجزائر ليبيا والعراق وبلدان الخليج العربية رغم تصاعد الهجمة الإسرائيلية على المسجد الأقصى والقدس وهي توشك على أن تدخل أسبوعها الثالث لكن في خضم بهذا الإحباط والخذلان ثمة ساحات مضيئة للأقصى ففي حلب ورغم القصف والمعاناة السوريون إلا أن يتضامنوا مع الفلسطينيين في محنتهم ربما لأنهم في المعاناة سواء وفي مخيم اليرموك جنوب دمشق حيث يعيش نحو 20 ألفا من اللاجئين الفلسطينيين وسط حصار وجوع ومرض لم تمنعهم تلك الظروف من التظاهر ولو بالكلمة مع إخوانهم في الأراضي المحتلة اما هذه تعز اليمن تضامن أهلها مع فلسطين وأوجاعها وباستثناء الأردن نتيجة رد الفعل شعبية فيها متأخرا في صورة مظاهرات في عمان وعدد من المدن الأخرى يبدو صمت الشوارع العربية هذه المرة مخجلا مقارنة بما تعود عليه الفلسطينيون في منعطفات سابقة مشابهة من حركة تضامن واسعة تناصرهم ضد الاحتلال وانتهاكاته