الحكومة البريطانية تكشف عن خطة لمكافحة التطرف
اغلاق

الحكومة البريطانية تكشف عن خطة لمكافحة التطرف

19/10/2015
هذه صورة جماعية لعائلة مسلمة تقول الشرطة البريطانية إنها غادرت للالتحاق بمقاتلي التنظيم في سوريا وهؤلاء شباب بريطانيون انضموا إلى القتال في بلاد الشام امر دفع الحكومة إلى الكشف عن إستراتيجية جديدة لمحاربة الإيديولوجيات المتطرفة التي تعتقد أنها تهدد أمن البلاد الخطة ستنجح لأنها خطة شاملة لمكافحة التطرف فليس من المجدي أن نترك الأمر للشرطة وأجهزة الاستخبارات وأن نتحدث عن التطرف العنيف إذا علينا مواجهة كل أنواع التشدد والاعتراف بأن هذا التطرف المسموم يفسد العقول الشابة تشمل الخطة الجديدة مجموعة من الإجراءات من بينها منح الآباء سلطات طلب إلغاء جوازات سفر أبنائهم القاصرين ومنع المتورطين في الأنشطة الإرهابية أو المتطرفة من العمل مع الأطفال وإغلاق المؤسسات التي تحرض على التطرف بكل أنواعه إستراتيجية لمكافحة التطرف تم طرحها في أكثر من أربعين صفحة تفتقر إلى الحلول الجذرية لهذه الظاهرة التي يعاني منها أبناء الجالية المسلمة اكثر من غيرهم للخطة نتائج عكسية فالخطاب الحكومي في هذه المقاربة يخلق عنصرا من الخوف في المجتمع إذ يبعث رسالة لأغلبية المجتمع مفادها أن المسلمين وهم أقلية هم المشكلة لا اتفق مع ما يقومون به فيما يتعلق بالإرهاب فهمنا يصورونه بوضوح في الأخبار وهذا غريب وكانت الحكومة قد أقرت قانونا حول الإرهابي ينص على سلسلة إجراءات تمنح السلطات المحلية والمدارس والجامعات مسؤوليات جديدة لمحاربة التطرف مينة حربلو الجزيرة لندن