سكان مخيم اليرموك بدمشق يتضامنون مع الفلسطينيين
آخر تحديث: 2017/10/3 الساعة 08:52 (مكة المكرمة) الموافق 1439/1/13 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2017/10/3 الساعة 08:52 (مكة المكرمة) الموافق 1439/1/13 هـ

سكان مخيم اليرموك بدمشق يتضامنون مع الفلسطينيين

18/10/2015
من خلف أسوار الحصار الكبير الذي يعيشونه يصرخون هنا فلسطين هنا الأقصى صوت أناشيدهم لم تمنعه جدران الملجأ الصغير الذي تجمعوا فيه خوفا من قذائف النظام السوري تنهمر على المخيم كما شعارات المقاومة رغم أن هذه القذائف قد تستهدف مهرجانهم التضامني مع انتفاضة الشباب الفلسطيني في الأراضي المحتلة لما لا وهم في كل خطوة يسيرونها في مخيم اليرموك جنوب العاصمة السورية دمشق يمرون بما يذكرهم بفلسطين هذا شارع القدس وذاك حيفا وتل كحارة صفوريا لوبيا الناصرة يافا الخليل نابلس يقولها الفلسطينيون ما وإن كنا باقيين هنا بره فأرواحنا معلقة خيوطا بثوب فلسطين في المخيم حتى الدمار له رائحة غزة وإن اختلف الفاعل لفعل التدمير في الإسم فهو يتشابه في الهدف 900 يوم دونها المخيم في سجل الحصار وكما فعل الأسد الأب بتل الزعتر يفعل الأسد الإبن بمخيم اليرموك مائة وأربعة وثمانون مدنيا قضوا جوعا ومرضا ومن أصل مئات الآلاف كانوا فيه بقي منهم ثمانية عشر ألفا لا فرق بين سوري وفلسطيني في المخيم الصغير مساحة والأكبر وجعا من وطن