جلسة لمجلس الأمن لبحث التوتر في فلسطين
اغلاق
خبر عاجل :رويترز: البارزاني يدعو الفصائل الكردية العراقية إلى تفادي حرب أهلية

جلسة لمجلس الأمن لبحث التوتر في فلسطين

17/10/2015
نأتي إليكم اليوم طالبين تدخلكم العاجل لوقف هذا العدوان الغاشم التدخل العاجل من مجلس الأمن بات ملحا تلك هي الرسالة التي أرادت المجموعة العربية إيصالها إلى المجلس المسؤول عن صون وحفظ الأمن والسلم الدوليين فالعنف المتصاعد والاعتداءات الإسرائيلية المتكررة ومحاولة تغيير الوضع الراهن في الأراضي المحتلة تطورات خطيرة تستدعي تدخلا دوليا وفقا لقوانين ومعاهدات مقرة وملزمة لإسرائيل باعتبارها سلطة احتلال إن أمن إسرائيل ومواطنيها لا يتحقق بفرض في قبضة حديدية على أبناء الشعب الفلسطيني والاسترسال بصنوف العقاب الجماعي والفردي واستخدام القوة المسلحة وقتل الأبرياء والمستضعفين ندعم باستمرار حق إسرائيل في الدفاع عن مواطنيها وكنا نطالب دائما من المهم أن تبذل كل الجهود الممكنة لحماية الأبرياء وخفض التوتر توالت خطابات الأعضاء في الجلسة ولم يكن فيها جميعا ما قد يشير إلى تحرك عمليا قريب تكرر الخطاب ذاته لجميع الأطراف بشأن وقف العنف والتهدئة واحترام أماكن العبادة واستئناف المفاوضات على أساس حل الدولتين وما بدا لافتا وإشارات من بعض الأعضاء بشأن إمكانية لمناقشة خيارات لتوفير حماية دولية للفلسطينيين الأمانة العامة أبلغت مجلس الأمن سابقا بأنها ستتولى بحث موضوع حماية الفلسطينيين وقد علمنا أنها أعدت دراسة بهذا الشأن ونأمل أن تقدم نتائجها إلى المجلس ليس من السهل أن تفتح أبوابه مجلس الأمن لمناقشة القضية الفلسطينية تحديدا ومع أن القضية تصنف ضمن الأزمات التي تهدد الأمن والسلم الدوليين إلا أن مجلس أخفق في حلها في إدارتها بل وفي احتواء تداعياتها ولوضع حد للتوتر المتصاعد في الأراضي الفلسطينية المحتلة ستواصل المجموعة العربية ضغوطها وتحركاتها من أجل اعتماد قرار من مجلس الأمن أو الجمعية العامة يتضمن إجراءات اقترحها الأمين العام للأمم المتحدة وتشمل إرسال مراقبين أو قوة حماية دولية إلى الأراضي المحتلة مراد هاشم الجزيرة نيويورك