مهرجان الجديدة للخيول العربية في المغرب
اغلاق

مهرجان الجديدة للخيول العربية في المغرب

16/10/2015
بكامل لباسهم الوطني شارك فرسان مدينة الجديدة المغربية في عرض فروسي يمزج بين تراث بريدة والشجاعة والبطولة تراث لم يغيب عن ساحة هذه المدينة الساحلية الواقعة جنوب غربي الدار البيضاء وأصبح ملتقى سنويا لعشاق وتجار الخيول العربية الأصيلة من مختلف أرجاء العالم حتى احتل ركن مهما في الاقتصاد المغربي يشترك في مهرجان هذا العام ثمانية وثلاثون بلد ويجد كثير من هذه الدول في مهرجان صالون دوشوفال فرصة لتطوير خبراتها في فنون الفروسية وكل ما يتعلق بحرفها ويرى خبراء اقتصاديون أن تزايد شعبية مهرجان الخيول سيرفع سقف إيراداتها إلى نحو 780 مليون دولار في عام 2020 أي بزيادة تقدر بنحو خمسة وعشرين في المئة عن إيرادات عام 2009 هناك اهتمام عربي كبير بالجواد العربي الأصيل في الدول العربية اليوم نشاهد أيضا في المملكة المغربية وامتدادا في دول الخليج سعودية قطر الإمارات وكذلك الكويت يعد عرض الخيول العربية الدولي أهم حدث في المهرجان حيث تجري عملية التحكيم على مئات الخيول المشاركة من الشرق الأوسط وأوروبا وتجري عملية التحكيم بشكل فردي ويعتمد اختيار الفرس على نوعها وقياسات جسمها وأطرافها وحركتها وتسعى وزارة الزراعة والصيد من خلال توسيع نطاق المهرجان إلى جعل نقطة جذب عالمية لعشاق الخيول في الدول الأوروبية ودول شمال شرقي إفريقيا