بوادر تقارب إيراني مصري
العضوية
حسابي
تعديل
خروج
اغلاق

بوادر تقارب إيراني مصري

16/10/2015
قبل شهور أصدرت الحكومة المصرية قرارا بحظر السفر على المصريين إلى عدة دول بعضها أضيف للقائمة والجميع لدواع أمنية وخلافات سياسية بينها دول عربية لم تكن إيران ضمن تلك القائمة رغم صلتها الوثيقة باضطرابات إقليمية كتلك الجارية في سوريا تطور فتح المجال لتساؤلات حول مؤشرات تماهي إيراني المصري بدت فيه القاهرة كما لو أنها حولت قبلتها شرقا قصيا على الدول العربية إلى طهران أخذ التحول في العلاقات المصرية الإيرانية منحا تصاعديا منذ تولي الرئيس عبد الفتاح السيسي السلطة ليظهر إلى العلن ما كان مجرد تكهنات تحولت مع الوقت فيما يبدو إلى هواجس لدى بعض دول الخليج من توجه حليفها إلى الحلف الآخر إيران ونظام الأسد لم يأخذ الغزل الصامت بين مسؤولي البلدين وقتا طويلا حتى ظهرت نتائجه فتلك أعلنها صراحة وزير الخارجية الإيراني جواد ظريف في حديث صحفي له عن تطابق في الرؤى بين طهران والقاهرة خاصة فيما يتعلق بالموقف من الحرب في سوريا ومكافحة الإرهاب الإرهاب مثل من وجهة النظر المصرية والإيرانية قاسما مشتركا نقرب بين الجانبين وكان الموقف من نظام الأسد محورا رئيسيا على هذا الصعيد النظام السوري برسائل المديح للرئيس السيسي حيث كشف بشار الأسد في مقابلته الأخيرة النقاب عن تعاون أمني بين بلاده ومصر وهو ما عزته مستشارته الإعلامية بثينة شعبان التي كانت بدورها المديح لما وصفته بالعهد الجديد تحت حكم السيسي قائلة إن قدوم الرئيس السيسي كان مهما جدا لسوريا والمنطقة والعالم ردت مصر تحية نظام الأسد بأحسن منها إذ أيدت القاهرة علانية على لسان السيسي تدخل الروسي في سوريا التدخل الذي يراه سوريون وكثير من الدول العربية بأنه عدوان خلف عشرات القتلى والجرحى من المدنيين يذكر أن العلاقات المصرية الإيرانية تقلبت خلال الأعوام الثلاثين الماضية بين التوتر والفتور كان أبرز محطاتها قيام الثورة الإيرانية عام ألف وتسعمائة وتسعة وسبعين ثم زادت تعقيدا بعد توقيع مصر وإسرائيل اتفاقية كامب ديفد وتعمق الشرخ بقيام إيران بتسمية أحد شوارع يا باسم خالد الإسلامبولي الذي اغتال الرئيس الراحل السادات ثم جاءت مرحلة قطيعة أخرى مع دعم مصر للعراق في حربه مع إيران في العام ألف وتسعمائة وثمانين لتصل إلى خصاما حاد باتهام مصر لإيران برعاية الإرهاب في الشرق الأوسط ودعم الجماعات الإسلامية المسلحة خلال فترة التسعينيات