الجوع يهدد نحو 800 مليون شخص بالعالم
آخر تحديث: 2017/10/3 الساعة 08:52 (مكة المكرمة) الموافق 1439/1/13 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2017/10/3 الساعة 08:52 (مكة المكرمة) الموافق 1439/1/13 هـ

الجوع يهدد نحو 800 مليون شخص بالعالم

16/10/2015
لا يزال في العالم من هذه المشاهد الكثير أناس ليس لهم من متاع الدنيا سوى قليل طعام وشراب وأغذية لا تسمن ولا تهاب الجسم الصحة ومناعة ولكنها سدادة للجوع وآخرون يهلكون بسبب طعامهم لا لدسمه بل لأنه ملوث ومليئ بمسببات السم وبحسب منظمة الصحة العالمية فإن ما يقدر بمليوني شخص حول العالم يموتون سنويا نتيجة نقص الغذاء ويعد الغذاء الملوث سببا لما يزيد على مائتي مرض من الأمراض القاتلة والمتفشية حول العالم وتضيف التغيرات التي تطرأ وعلى طرق إنتاج الأغذية وتوجيهها واستهلاكها وتلك التي تطرء على البيئة من حين لآخر مخاطر جديدة تهدد سلامة الإنسان وتشكل تحديات أمام النظم المعنية بسلامة الغذائية من أجل تحسين الإنتاج وزيادة وفق معايير صحية ترافق جميع مراحله حتى وصوله لقمة خلافها منظمة الأمم المتحدة للأغذية والزراعة الفاو تؤكد في تقاريرها الأخيرة على استمرار انخفاض مستويات الجوع في العالم بمقدار أربعين في المائة خلال العقدين الماضيين وترى أن تقدما ملموسا نحققه عدد من البلدان في هذا الإطار التقدم الذي أحرز كان مقبولا في مختلف المناطق وبعض الأقاليم التقدم كان كبيرا في جنوب شرقي آسيا وشرقي آسيا عموما وكذلك الأمر في أمريكا اللاتينية لكن بالرغم من انخفاض معدل انتشار نقص التغذية بنحو تسعة عشر في المائة إلى حوالي أحد عشر في المائة على المستوى العالمي إلا أن الفجوة الغذائية الماثلة اليوم تجعلوا نحو 800 مليون نسمة في العالم يواجهون خطر الجوع وهو أمر بطبيعة الحال يتطلب بذل مزيد من الجهود في زيادة وتيرة التنمية على أكثر من صعيد فخفض مستويات نفس الغذاء عالميا هو نهج متكامل بحسب خطط الأمم المتحدة يشمل استثمار كل القطاعات البشرية لرفع الإنتاجية الزراعية وتحسين إمكانية الحصول على كل الاحتياجات وتشجيع التنمية الريفية وهي خطة ترى الأمم المتحدة أن من شأنها إنقاذ الملايين من براثن الجوع والمرض