استشهاد الشاب إياد العواودة بعد طعنه جنديا إسرائيليا
العضوية
حسابي
تعديل
خروج
اغلاق

استشهاد الشاب إياد العواودة بعد طعنه جنديا إسرائيليا

16/10/2015
كانت تعزيزات عسكرية إسرائيلية على أشدها في مدينة الخليل استعدادا لمسيرات غضب كانت مقررة لكن طرء ما لم يتوقعه الجنود فجأة اقترب شاب فلسطيني منهم وأقدم على طعن جندي قبل أن تهاجمه مجموعة منهم وأطلق النار عليها ترك الشاب ينزف لفترة من الوقت قبل أن يعلن استشهاده جاءت حالة الفوضى والارتباك تزامنا مع مسيرة غضب انطلقت من وسط المدينة بدعوة من حركة حماس نصرة للمسجد الأقصى غضب ما زال يشعل المدن الفلسطينية التي ما أن تهدأ حتى تثور من جديد رفضا للإحتلال والإستيطان ودعوة للمجتمع الدولي كي يتحمل مسؤولياته تجاه ما يجري في الأراضي الفلسطينية المحتلة وكي تصل له هذه الرسالة قوية بأن بقاء هذا الاحتلال جاثما على الأراضي الفلسطينية المحتلة هو سبب كل الجرائم في مدينة جنين شوية على جنازة الأسير فادي الدربي الذي استشهد في أحد سجون الاحتلال نتيجة سياسة الإهمال الطبي وسط دعوات للرد على جرائم الاحتلال أما الكتائب تعلن حالة النفير العام في كوادرها وتؤكد على أنها في حل من التهدئة والاتفاقيات وستقوم بتنفيذ عمليات ضد الكيان المحتل ومن جنين وقلقيلية شمالا إلى رام الله وبيت لحم يتكرر المشهد مسيرة غضب توجهت إلى نقاط الاحتكاك مع الاحتلال يقول الفلسطينيون مجددا لم نعد نقوى على تحمل الاحتلال ولا نخشى رصاصا حيا ولا المطاطى ولا قنابل الغاز السام في ميدان المواجهة يجتمع الغضب والخوف شبان في أيديهم حجر وفي داخل كل واحد منهم طوق لحياة طبيعية ولو للحظات لا تدوم مشهد يعكس الحالة التي ستكون عليها الأراضي الفلسطينية خلال المستقبل القريب حيث تسعى القيادة الفلسطينية لألا ينفلت الوضع إلى انفجار شعبيا عارما فيما يرفض الشباب العودة إلى هدوء يبقيهم تحت رحمة الاحتلال وبطش قواته شيرين أبو عاقلة الجزيرة حاجزي بيت إيل شمال رام الله