البنك المركزي المصري يخفض سعر صرف الجنيه أمام الدولار
آخر تحديث: 2017/10/3 الساعة 08:52 (مكة المكرمة) الموافق 1439/1/13 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2017/10/3 الساعة 08:52 (مكة المكرمة) الموافق 1439/1/13 هـ

البنك المركزي المصري يخفض سعر صرف الجنيه أمام الدولار

15/10/2015
تراجع جديد للجنيه المصري أمام الدولار بعد نحو سنة عن آخر تخفيض في قيمته من قبل السلطات البنك المركزي المصري خفض سعر صرف الجنيه عشرة قروش مسجلا 7 جنيهات وثلاثة وثمانين قرشا مقابل الدولار في السوق الرسمي وأكثر من ثمانية جنيهات وربع جنيه في السوق السوداء خطوات دأبت الحكومة المصرية بعد الانقلاب على اتباعها أملا في جذب الاستثمارات الأجنبية وزيادة حجم الصادرات في حين يرى آخرون استجابة لشروط صندوق النقد الدولي للحصول على قرض بمقدار خمسة مليارات دولار خفض قيمة الجنيه جاء ضمن مجموعة من المؤشرات على تراجع أداء الاقتصاد المصري فالاحتياطي النقدي للبلاد تراجع بملياري دولار مشكلا أكبر خسارة شهرية له منذ أكثر من ثلاثة أعوام فيما ارتفع حجم الدين الخارجي لأعلى مستوى له خلال ربع قرن مسجلا أكثر من ثمانية وأربعين مليار دولار كما تشهد البلاد ارتفاعا مستمرا في أسعار السلع بسبب زيادة معدلات التضخم والتي تجاوزت تسعة بالمائة الشهر الماضي سياسة تخفيض قيمة الجنيه يبدو أنها لم تحقق المرجو منها لعدم توافر بيئة أمنية وسياسية مستقرة للاستثمار الذي تراجع بأكثر من الثلث هذا العام وعجز في الميزان التجاري لتراجع الصادرات بنسبة عشرين بالمائة سياسات يبدو أن المواطن المصري البسيط هو المتضرر الأول منها فمن شأن ارتفاع سعر الدولار أمام الجنيه زيادة أسعار السلع الاستهلاكية المستوردة والتي تشكل عشرين بالمائة من قيمة الواردات مما يعني أعباء إضافية وطاقة شرائية أكثر هشاشة