ارتفاع مظاهر العنصرية ضد العرب في إسرائيل

ارتفاع مظاهر العنصرية ضد العرب في إسرائيل

15/10/2015
تعلن إسرائيل حربا على ما تسميه تحريض الفلسطينيين على الإرهاب في شبكات التواصل الاجتماعي على خلفية الهجمات الأخيرة التي شهدتها شوارع ومدن إسرائيلية لكنها في المقابل تتجاهل ما يصدر من الإسرائيليين على هذه الشبكات ارتفع منسوب التحريض على العرب خلال شهر واحد من عشرة آلاف تغريدة وتعقيب مسموم بالعنصرية والدعوات إلى القتل إلى 30 ألفا أصبحت شبكات التواصل الاجتماعي منبر خطيرا كونها لا تخضع للرقابة والتحريض من كلا الطرفين العرب واليهود يحمل في طياته مخاطر قد يدفع الإنسان حياته ثمنا لها هكذا حظيت فتاة إسرائيلية بأكثر من 20 ألف إعجاب بعد نشر الصورة لكيفية فيها كتبت عليها كراهية العرب ليست عنصرية إنها قيم لم يسلم النواب العرب في الكنيست من التحريض أيضا هذه صورة لهم خضعت لعملية فوتوا مونتاج يظهرون فيها مدججين بحزام ناسف وسلاح أبيض وفي صورة أخرى يظهر النائب الطيبي وقد ألبس زي نازيا وكتب نشرها هذا التحقيق هذا الزي الذي يليق بك أيها الحقير معادة السامية وتكتب إسرائيلية أخرى فوق صورة لقائد الحركة الإسلامية الشيخ رائد صلاح انزلوه صفوه رصاصة في الرأس فجروه أو بلغة لطيفه حيدوه وصلت حالة الهوس الأمني إلى حد إزالة السكاكين من الرفوف في واحدة من كبريات شبكات الأغذية الإسرائيلية التي تشغل العرب مدير الشبكة حل ضيفا على إحدى القنوات الإسرائيلية ودار معه هذا الحوار هل تتفهم ربة منزل تتوجه إلى أحد الفروع وتريد أن تشتري لحمة الجزار عندك عربي هل عليه أن تخشى منه أنت تعلم أننا أزلنا كل السكاكين من الرفوف وكل جزرا لدينا يخضع لفحص ومراقبة نحن لا نشغل أي أحد من دون أن يحظى بموافقة الشرطة من غير المستبعد إذن أن يتحول هذا المد العنصري ودعواته إلى قتل العربي من مجرد عبارات على صفحات الإنترنت إلى قتل مع سبق الإصرار والترصد في الشارع إلياس كرام الجزيرة القدس الغربية