غارات للطيران الروسي على الغوطة الشرقية بريف دمشق
العضوية
حسابي
تعديل
خروج
اغلاق

غارات للطيران الروسي على الغوطة الشرقية بريف دمشق

14/10/2015
أكثر من 18 غارة جوية شاهدتها الغوطة الشرقية بريف العاصمة دمشق في تصعيد هو الأول من نوعه في الغوطة الدمشقية منذ التدخل الروسي المباشر في سوريا نصف هذه الغارات استهدف حيي جوبر على بعد أقل من ثلاثة كيلومترات عن قصر الرئاسة في دمشق غطاء جوي استغله النظام لشن عملية عسكرية من ثلاثة محاور للتقدم في الحي المعارضة السورية المسلحة قالت إنها تمكنت من امتصاص زخم الهجوم وأجبرت قوات النظام على الانسحاب بعد تكبيدها خسائر في العتاد والأرواح وكالة الأنباء السورية سنة من جانبها أصرت على خبر تقدم قوات النظام في الحي وزادت بالقول إن الغارات تسببت في قتل عدد ممن وصفتهم بالإرهابيين الشقيقان إياد وعائشة طفلان من مدينة دوما في الغوطة الشرقية هما من ضحايا القصف العنيف وقد يكونان أول ضحايا القصف الروسي هنا وفق ما أعلنه جيش الإسلام أبرز فصائل المعارضة المسلحة في المنطقة وإذا ما صحت اتهام المعارضة للسلاح الجوي الروسي فسيكون بمثابة ترجمة ميدانية لوعيد الروسي بعد سقوط قذيفتي هاون في محيط سفارة موسكو في العاصمة دمشق وهو ما اعتبره مراقبون ذريعة لبدء عمليات عسكرية تهدف إلى تأمين محيط العاصمة دمشق وإلى الشمال السوري شن طائرات حربية شنت غارات على محيط بلدة كنصفرة بجبل الزاوية في ريف إدلب وغير بعيد عنها في ريف حلب أعلنت المعارضة السورية والجيش الحر صد هجوم عنيف لتنظيم الدولة على قريتي أحرص وتنجب في إطار محاولات تنظيم الدولة الإسلامية التوغل في الريف الحلبي الذي يعتبر أبرز معاقل المعارضة المسلحة شمالي البلاد