جدل بشأن مشروع إعادة إعمار وسط بيروت التجاري
العضوية
حسابي
تعديل
خروج
اغلاق

جدل بشأن مشروع إعادة إعمار وسط بيروت التجاري

14/10/2015
لم يعد إيلي برباري تعرف إلى أي من ملامح الشارع الذي ألفه في صغره حين كان والده يملك مرآب لتصليح السيارات هنا فقد برباري ملكه مع قيام مشروع إعادة إعمار وسط بيروت التجاري على أنقاض الأسواق القديمة التي تدمرت بفعل الحرب اللبنانية وهو مشروع بادل العقارات القديمة بأسهم في شركة سوليدير التي باتت تملك وسط بيروت سؤال يطرحه كذلك المشاركون في الحراك المدني في لبنان فأقاموا سوقا شعبة بأحد شوارع وسط بيروت التجاري الفخمة لبيع المأكولات والسلع بأسعار بخسة فوسط المدينة يفترض أن يكون مساحة تلاق لجميع اللبنانيين لكنه تحول إلى مركز تسوق للأغنياء وفق ما يقولون هناك تناقض جوهري بين طبيعة الشركة العقارية كشركة وبين تاريخ المدينة وأكد حجم الشركة الكبير الذي يعادل اقتصاد الوطن كله تقريبا ليجعل الشركة تبتلع تاريخ المدينة لكن آخرين ولاسيما الهيئات الاقتصادية والمستثمرين في الوسط التجاري يذكرون بالصورة التي كانت عليها بيروت مع نهاية الحرب وما آلت إليه بفضل مشروع إعادة الإعمار ويعتبرون في إثارة هذا الجدل محاولة لتشويه صورة المدينة ما في وسط تجاري بالعالم بيكون لفئة وخاصة لبنان كنا لبنانية كلايتنا نعيش مع بعض هيدا حكي اللي عم بيكبوا هالحقد ويزرعوا كطبقة سياسية الحقد بين العالم ليعملوا طبقية للأسف يعبر الجدل المتجدد حول الوسط التجاري لبيروت عن عمق الفجوة التي بات تفصيل الطبقات الاجتماعية في لبنان وهي فجوة يبدو أنها ستكبر في ظل تفاقم الأزمات وغياب الحلول إلسي أبي عاصي الجزيرة بيروت