توقع ارتفاع معدل التضخم في اليمن إلى 30%
اغلاق

توقع ارتفاع معدل التضخم في اليمن إلى 30%

14/10/2015
على وقع أزمة اقتصادية ونقدية عنيفة يصارع اليمنيون في البلد فقد خمسة وعشرين في المائة من قوته الاقتصادية جراء الحرب وفقا لمصادر في صندوق النقد الدولي بعد أشهر الحرب الستة التي شلت الحركة المصرفية في عدن بالكامل قد ينفق منتظر الرواتب المتأخرة ما هو اغلى من المال أملا في تحصيل مستحقاتهم المتأخرة هي انيميا السيولة النقدية كما وصفها أحد المصرفيين ولها أكثر من سبب فمليشيا الحوثي التي تسيطر على العاصمة صنعاء استنزفت بحسب تصريحات صحفية لمسؤول بالبنك المركزي مليارين ونصف المليار دولار لتغطية التزامات إضافية خارج موازنة البلاد هذا فضلا عن الحالة الأمنية غير المستقرة حيث لم يعد للعمل في عدن سوى حوالي ربع البنوك التي اعتذر كثير من مديريها عن الحديث معنا معتبرين مجرد عودتهم للعمل نوعا من المغامرة هذا هو مبنى البنك المركزي فرع عدن الذي عاد للعمل قبل أيام بعد تهديدات أمنية متزايدة لم يعد للعمل هنا سوى حوالي 80 من أصل 200 موظف بسبب أزمة الوقود التي أوقفت تشغيل عديد من حافلات البنك هذا إضافة لشح السيولة واتساع نطاق التغطية وبرأي بعض الخبراء فلا مخرج من الأزمة إلا بتحسين الأوضاع الأمنية فضلا عن الدعم النقدي المنتظر من أصدقاء اليمن بين شح السيولة النقدية والحالة الأمنية الهشة يتأرجح الواقع المصرفي في محافظة عدن وهو ما يستدعي بحسب القيادات المصرفية الإسراع بتقديم حلول عاجلة لا يعول فيها على الداخل اليمني فقط وليد العطار الجزيرة عدن