الاحتلال يقر مزيدا من الإجراءات لقمع الفلسطينيين
آخر تحديث: 2017/12/11 الساعة 07:47 (مكة المكرمة) الموافق 1439/3/23 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2017/12/11 الساعة 07:47 (مكة المكرمة) الموافق 1439/3/23 هـ

الاحتلال يقر مزيدا من الإجراءات لقمع الفلسطينيين

14/10/2015
الهجمات الفلسطينية يضطر بنيامين نتنياهو لإنزال الجيش إلى شوارع القدس لتأمينها ويفوض الشرطة بفرض حصار أمني على الأحياء العربية في الشطر الشرقي المحتل من القدس لم تمضي ساعات على إعلان قرارات المجلس الأمني المصغر حتى بدأت قوات الاحتلال سد عدد من مداخل الأحياء العربية ونصب الحواجز على بعضها الآخر ستتخذ كل الخطوات اللازمة من أجل تقليل حدة العنف ومنع أعمال الإرهاب ومن أجل إعادة الأمن لليهود والعرب في شوارع القدس وكافة أنحاء إسرائيل وقد يتطلب ذلك مزيدا من الوقت لأن التحريض عنيف جدا حي جبل المكبر الذي خرج منه عدد من منفذي العمليات الأخيرة كان الحل الأول الذي سددها أحد مداخل لا تفرق يجد هذا الجندي مقبض مسدسه كلما اقترب أحد صوب الحاجز متأهب على الدوام لإطلاق نار قيدا ذلك حركة الفلسطينيين الذين اعتبروا هذه الإجراءات عقابا جماعيا عقاب جماعي على كل القرى الفلسطينية هذا الإشي بيؤدي إلى زيادة للعنف والتطرف داخل المناطق الفلسطينية إجراءات يراد منها أن تنفيسا عن غضب الإسرائيليين وتشعرهم بشيء من الأمان رغم أنها لا تحكم الإغلاق على الأحياء العربية بشكل كامل لكنها في المقابل تثير جدلا بين شركاء التوليفة الحاكمة باعتبار أن الخطوة إنما تكرس الفصل بين شطري القدس وفق الرؤية التي تجميع عليها أغلبية الأطياف السياسية في إسرائيل بهذه الإجراءات الأمنية يضطروا بنيامين نتنياهو أن يقسم القدس شطرين رفض أن يفعل ذلك على طاولة المفاوضات مع الفلسطينيين فاجبرت القوة على ذلك وهو مطأطئ الرأس إلياس كرام الجزيرة القدس المحتلة