محاسبة علي عبد الله صالح
اغلاق

محاسبة علي عبد الله صالح

13/10/2015
المؤتمر الشعبي العام الذي حكم اليمن 30 عاما يعزل رئيسه علي عبد الله صالح قرار غير مبكر لقيادة الحزب الموالية لشرعية الرئيس عبد ربه منصور هادي أعلن إستبعاد الرجل الذي حكم البلاد لعقود من الرياض بالمملكة العربية السعودية التي تقود التحالف العربي في اليمن جاء في نص البيان إن الرئيس المخلوع ومن يقف معه سيحالون إلى الهيئات الرقابية في التنظيم وسيحاسبون على الجرائم التي ارتكبوها بحق الشعب اليمني هل سيغير ذلك شيئا في مصير الرئيس المخلوع لم يغادر السلطة فعليا ويتحالف الآن مع أعداء الأمس في غضون صدور البيان صدرت منه تصريحات لإحدى القنوات شن خلالها هجوما حادا على السعودية وأراد أن يبعث برسالة تهدئة إلى دولة الإمارات العربية المتحدة علي عبد الله صالح الذي حارب الحوثيين أكثر من مرة هو من ساعدهم على الدخول صنعاء والانقلاب على الشرعية هادي ومخرجات جلسات الحوار الوطني حكم اليمن بقبضة حديدية من عام ألف وتسعمائة وثمانية وسبعين إلى ألفين واثني عشر خرج من السلطة بحصانة من المبادرة الخليجية التي انقلب عليها بتحالفه مع جماعة أنصار الله وباتت القوات الموالية له جزءا من مشهد الحرب التي أعقبت زحف الحوثيين على صنعاء في سبتمبر العام الماضي وتمددهم في باقي المحافظات اليمنية عقود حكمه سمحت له بناء جيش معظم قياداته من آل صالح مثل الإبن والأخ غير الشقيق ونجل شقيق أو من سنحان معقله لماذا يتهم صالح خاض 6 حروب ضد الحوثيين سقط فيها الآلاف بين قتيل وجريح لم تكن حربه ضد الجنوبيين عام أربعة وتسعين خالية من الجرائم اغتال أكثر من شخصية سياسية كانوا يعتقد أنها تشكل خطرا على حكمه الفردي والطويل لعب بورقة محاربة تنظيم القاعدة في شبه الجزيرة العربية حتى أخر يوم في حكمه قمع المتظاهرين في ساحة التغيير خلال الثورة اليمنية أما قضايا الفساد مافيا لصالح فقد كشف تفاصيلها تقرير من أربع وخمسين صفحة بالأمم المتحدة استنادا للتقرير جمع بوسائل الفساد ما يصل إلى 60 مليار دولار أما الحرب الدائرة والتي يعد طرفا بارزا فيها فقد أودت بحياة ما لا يقل عن ثلاثة وأربعين ألف قتيل وخلفت أكثر من 20 ألف جريح بمغادرته السلطة شكليا ترك بلدا يتجاوز معدل الفقر فيه أربعة وخمسين في المائة طريق علي عبد الله صالح المليء بالانتهاكات والأخطاء معروفا حتى قبل الحرب الأخيرة هل ثمة فعلا جهة قانونية داخلية أو دولية تنوي وتقدر على محاسبته حتى اللحظة يؤمن صالح أنه سيفلت من العقاب وأن ثمة من سيحميه