كردستان بين مؤيد للمحور الأميركي ومناصر للمحور الروسي
آخر تحديث: 2017/12/11 الساعة 07:47 (مكة المكرمة) الموافق 1439/3/23 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2017/12/11 الساعة 07:47 (مكة المكرمة) الموافق 1439/3/23 هـ

كردستان بين مؤيد للمحور الأميركي ومناصر للمحور الروسي

12/10/2015
كأن الأمر أصبح قاعدة هنا في كردستان العراق الشاي أو والسياسيون منقسمون في كل شيء حتى في رؤية ما يفترض أنه مصلحة مشتركة لكن الآراء تختلف والإستقطاب ظاهر كان الأمر على هذه الشاكلة في مختلف مراحل التاريخ بعد دخول روسيا في تحالف جديد للحرب على تنظيم الدولة الإسلامية هناك من تعامل مع الأمر كبشرى بينما رأى آخرون في ذلك مشكلة مجيئ روسيا أسعدني كثيرا ونشكرهم على خطوتهم هذه رغم أن مجيئهم جان لضرب تنظيم الدولة الإسلامية فإنه سيشكل مشكلة لنا ككرد مجيء أمريكا وتنظيم الدولة كانوا مشكلة بالنسبة لنا وبدخول روسيا تصبح المشكلة أكثر تعقيدا الأطراف السياسية مستقطبة أصلا بين الشرق والغرب فهي منقسمة وفق التقسيم الجغرافي المعقد لكردستان بين القوى الإقليمية فتماس منطقة نفوذ حزب الاتحاد الوطني الكردستاني مع إيران في الشمال الشرقي من العراق جعله أقرب إليها على الطرف الآخر يملك والحزب الديمقراطي الكردستاني أكبر كتلة في برلمان كردستان وهو المتنفذ الأقوى في الجزء المجاور لتركيا تؤكد تجربتنا مع روسيا منذ الاتحاد السوفياتي وقبلها وبعدها إنهم لن يفعلوا شيئا فهم لم يقدم شيئا لقضيتنا الكردية بعد دخول روسيا على خط الحرب ضد تنظيم الدولة وتشكيل تحالف جديد يجد إقليم كردستان نفسه أمام خيارين فإما تحالف مع روسيا أو البقاء مع خياره سابق في التحالف مع الأمريكيين وما يصعب الأمر أكثر الانقسام السياسي الداخلي والأزمة المالية داخل كردستان بين الميل إلى هذا التحالف أو ذاك أحمد الزاويتي الجزيرة أربيل