احتجاجات شعبية ونقابية في الضفة الغربية
العضوية
حسابي
تعديل
خروج
اغلاق

احتجاجات شعبية ونقابية في الضفة الغربية

12/10/2015
حالة غضب رافقت تشيع الشهيد الطفل أحمد شراكة من مخيم الجلزون اللاجئين شمالي رام الله الشهيد شراكة البالغ من العمر ثلاثة عشر عاما هو الطفل الثامن الذي يسقط برصاص الإحتلال مع تصاعد الهبة الجماهيرية في الضفة الغربية وقطاع غزة والقدس المحتلة ضد الاحتلال ومستوطنيه وانتهاكاتهم المستمرة في المسجد الأقصى منذ بداية الشهر الجاري تزامن تشيع الشهيد شراكة مع دعوة من القوى الوطنية والإسلامية الفلسطينية إلى إضراب تجاري لساعات محددة في محافظة رام الله والبيرة في وقت قمعت فيه قوات الاحتلال الإسرائيلية عشرات المحامين الذين خرجوا في فعالية احتجاجية ضد ما وصفه بجرائم ضد الإنسانية يرتكبها جيش الاحتلال نحن متضامنون مع شعبنا وعلينا واجب التدخل لحماية شعبنا وخاصة في مواجهة جرائم الحرب والجرائم ضد الإنسانية المتصاعدة بحق أبناء شعبنا الاعزل وخاصة المحاولات الدؤوبة لتقسيم الأقصى والاعتداء على المقدسات الدينية في هذه الأثناء استمرت المواجهات بين الشبان الفلسطينيين وقوات الاحتلال الإسرائيلي عند الحواجز العسكرية وقرب مداخل القرى والمدن الفلسطينية وتستخدم قوات الاحتلال فيها الرصاص الحي والمطاطي والغاز المسيل للدموع ما يؤدي إلى سقوط المزيد من الضحايا بين الفلسطينيين كل المؤشرات تفيد أن مواكب تشييع الشهداء لم تتوقف في فلسطين ما دام الاحتلال يمعن في القتل والتنكيل دون حسيب أو رقيب في تصعيد أن يرى كثيرون أنه بات يستدعي تدخلا دوليا لوقف نزيف الدم الفلسطيني سمير أبو شمالة الجزيرة رام الله فلسطين