إصابة إسرائيلييْن في عملية طعن نفذها فلسطينيان
اغلاق

إصابة إسرائيلييْن في عملية طعن نفذها فلسطينيان

12/10/2015
لم تتوقف عمليات الطعن في الشوارع إسرائيلية منذ أسبوع في مستوطنة بيسغات زئيف شمال القدس المحتلة أقدم فلسطينيان قاصران من ضاحية بيت حنينا التي أقيمت المستوطنة على أراضيها المصادرة وعلى طعن الإسرائيليين وصفت جراحهما بالخطيرة رجل أمن كان موجودا في المكان ساعة وقوع العملية أطلق النار على أحدهم ما أدى إلى استشهاده وأصيب آخر بجروح خطيرة بعد أن صدمته سيارة بينما كان يهرول مبتعدا عن المكان عندما وصلنا وجدنا جريحين الأول في الثالثة عشرة من عمره وكان مصابا بجروح خطيرة والآخر في العشرين من عمره وهو أيضا كان مصابا بجروح خطيرة قدمنا لهم الإسعاف الأولي قبل أن ينقل إلى المستشفى قبل أقل من ساعة من عملية أطلق جندي النار لطالبة في السادسة عشرة من عمرها وهي من مدرسة عبد الله بن الحسين في حي الشيخ جراح وأصابهما بجروح متوسطة وذلك بذريعة أنها طعنة بسكين وفي ساعات الصباح استشهد الشاب مصطفى الخطيب بعد أن أطلق جنود الاحتلال النار عليه بزعم محاولته طالما أحدهم عند باب الأسباط المؤدي إلى البلدة القديمة في القدس لكن المقاومة جاءت في سترة الواقية بيان كل شخص يتجول في المنطقة هو مخرب مفترض نحن نشك في هؤلاء ونقوم بما هو ملقاة على عاتقنا لقد قام أفراد الشرطة بما هو متوقع منهم ونأمل أن يواصلوا على ذلك أصبح الفلسطينيون إذا عرضة للقتل لمجرد الاشتباه والشك في نيتهم في وقت يتهم الفلسطينيون الاحتلال باتباع منهج الإعدامات الميدانية واستخدام القوة المفرطة املا في وقف الانتفاضة السكاكين في غياب قيادة أو تنظيم موجه لعمليات الطعن الفردية يبدو التكهن بتوقيت حدوثها واستمرارها أمرا مستحيلا وهو ما يظهر أيضا عجز قوات الأمن الإسرائيلية عن إحباطها والسيطرة عليها إلياس كرام الجزيرة القدس المحتلة