تطورات الغارات الروسية في يومها الحادي عشر
العضوية
حسابي
تعديل
خروج
اغلاق

تطورات الغارات الروسية في يومها الحادي عشر

11/10/2015
شهد اليوم الحادي عشر من الضربة الجوية الروسية مشاركة قوية من الطيران الروسي في معركة قوات النظام ضد المعارضة المسلحة وذلك في مناطق وسط وغرب سوريا حيث تتركز عمليات ونظام طيران الروسي خلال الأيام الثلاثة الماضية قوات النظام تقدمت في ريف حماة الشمالي وذلك في محاولة منها للسيطرة على قرى سكيك عكشان وبلدات فيك وعشان مستفيدة من قصف الطيران الروسي على نقاط المعارضة وذلك في المناطق المذكورة لكن المعارضة أعلنت استعادتها القريتين وذلك بعد مواجهات مع واشتباكات عنيفة خاضتها مع قوات النظام هذا التطور هذا التطور يشير إلى رغبة النظام وقواته في استكمال سيطرتهم على ريف حماة الشمالي لما تمثله هذه المنطقة من عمق إستراتيجي للمنطقة التي يسعى نظام لإنشائها والتي باتت تعرف بسوريا المفيدة وذلك منذ سيطرته على مورك في الرابع والعشرين من شهر أكتوبر تشرين الأول العام الماضي على محور كفر دلبا في ريف اللاذقية وهي نفس الأهمية الاستراتيجية التي جرى الحديث عنها بالنسبة بريف حماة قدم الطيار الروسي غطاء جويا لقوات النظام المدعومة بقوات ومليشيات أجنبية وذلك أثناء محاولتها التقدم على هذا المحور وقالت المعارضة أو السورية قالت إنها كبدت قوات النظام عددا كبيرا من القتلى بالإضافة إلى خسائر مادية فادحة واستعادة مواقع مهمة في خلال اشتباكات مع مواقع مع النظام في هذه المواقع بينما دارت اشتباكات بين الطرفين على جبهات كفر عجوز وترك تياح وعين سامور والجوزة وجب الغار وج الأحمر آخره الأخباري تتحدثون عن غارات روسيا أيضا على تمنعها وذلك في ريفي إدلب دون ورود أنباء عن الضحايا هذه ربما كانت أبرز تطورات لهذا اليوم الجديد من غارات روسيا وتحركات قوات النظام