الأمم المتحدة تحدد يوما عالميا للطفولة
العضوية
حسابي
تعديل
خروج
اغلاق

الأمم المتحدة تحدد يوما عالميا للطفولة

11/10/2015
مريم فتاة صغيرة مثل كل الفتيات لديها أحلام وطموح تريد أن تكون طبيبة ولكن في زامبيا حيث تعيش مريم زواج الصغيرات والفقر يهددان فرصها في التعليم وفي تحقيق المستقبل الذي تحلم به خمسة عشر مليون فتاة مراهقة في العالم يزوجن سنويا وفي زامبيا التي تشهد واحدة من أعلى معدلات الزواج المبكر تتزوج اثنتان من كل خمس فتيات في سن الطفولة وتشكل نسبة المراهقات المتزوجات اثنين وأربعين بالمائة من النساء المتزوجات في البلاد منظمة طفلة لا عروس الدولية وجمعية التربويات الأفريقية في زامبيا أطلقت حملة لإنهاء زواج الصغيرات وبدأت الشبكة مجتمعية مكوناتها من ناشطي المجتمع مدني والفتيات وزعماء القبائل والحكومة انهاء زواج الصغيرات ليس مسؤولية المجتمع المدني أو الناس أو الحكومة كل على حدة بل هو مسؤولية الجميع وبتضافر جهودنا نحل هذه المشكلة استطاعت هذه الحملة بناء شبكة من الفتيات اللاتي تم تثقيفهن بشأن ظاهرة وهن يقمن بدور مماثل لتوعية فتيات أخريات ونفذت برامجها عبر الإذاعات المحلية للتعريف بمخاطر زواج الصغيرات الاقتصادية والاجتماعية والصحية كما استعانت الحملة بزعماء قبليين لهم نفوذهم بين الأهالي انهاء زواج الفتيات الصغيرات هو أحد واجباتنا زعماء تقليديين لهذا يجب أن نضع أيدينا معا نتأكد من تنفيذ هذا البرنامج ونجاحه لإنهاء زواج الصغيرات في زامبيا تهدف إلى إظهار أن شراكة تجمع مكونات المجتمع كلها قادرة على القضاء على الظاهرة في جيل واحد والتأكد من أن كل فتاة مثل مريم يمكنها أن تستمر في الذهاب إلى المدرسة دون قلق