قرار أممي يسمح باعتراض سفن المهاجرين
العضوية
حسابي
تعديل
خروج
اغلاق

قرار أممي يسمح باعتراض سفن المهاجرين

10/10/2015
القرار لا يجيز اعتراض سفن وقوارب تهريب المهاجرين فحسب وإنما يسمح أيضا بتفتيشها ومصادرتها وتدميرها والقبض على طواقمها من المهربين والتحقيق معهم ومحاكمتهم وفق القوانين الوطنية والدولية صلاحيات واسعة يأمل المجلس أن تمكن الاتحاد الأوروبي من الحد من عمليات التهريب التي تتم عبر المياه الليبية لا ينبغي السماح للمهربين قساة القلوب بالاستفادة من مآسي المهاجرين إن أي إجراء سيتخذ سيكون مناسبا وصلاحياته المسموح بها بهذا القرار ستستخدم ضد المهربين والسفن حينما تكون فارغة أما المهاجرون فسيتم نقلهم إلى أوروبا التوافق على القرار بين أعضاء المجلس استغرق أسابيع بسبب تحفظات روسيا وتشاد وفنزويلا ورغم اعتماده بالأغلبية فإن أعضاء في المجلس حذروا من أن قرارا يصدروا ضمن الفصل السابع ويجيز استخدام القوة قد يساء استخدامه وأن حقوق اللاجئين والمهاجرين قد تكون عرضة للانتهاك كما أن القوة وحدها لن تقدم حلا للمشكلة لا يمكن معالجة هذه المشكلة الخطيرة ببناء الأسوار أو بالإجراءات العسكرية إنها مأساة إنسانية لا ينبغي اختصارها في مجرد محاولة تفادي اللاجئين القرار يوفر غطاء قانونيا ومضلة دولي لعمليات الاتحاد الأوروبي في البحر المتوسط بل ويسعون صلاحياتها في مكافحة تهريب المهاجرين ولكن ضمن حدود وشروط معينة التفويض الممنوح مدته عام واحد يحصروا عمليات التفتيش والمراقبة والمصادرة لسفن للمهربين في المياه الدولية المقابلة للمياه الليبية وليست البحر المتوسط عموما أو في المياه الليبية ذاتها كما يشدد على احترام القوانين الدولية المتعلقة بالهجرة واللجوء ومعاملة المهاجرين بشكل يحفظ كرامتهم ويدعو الدول الأعضاء إلى تعزيز قدرات ليبيا تمكن من حماية حدودها ومياهها الإقليمية ورد هاشم الجزيرة