تقدم حكومي على أطراف مدينة الرمادي
العضوية
حسابي
تعديل
خروج
اغلاق

تقدم حكومي على أطراف مدينة الرمادي

10/10/2015
مرة أخرى تدفع القيادات العسكرية العراقية بكثير من قواتها المدعومة هذه المرة بأبناء العشائر باتجاه مدينة الرمادي ومن أكثر من محور في محاولة تقول السلطات إنها تهدف إلى إحكام الحصار على المدينة التي لا يزال التنظيم يسيطروا عليها منذ نحو عام هناك محور الشمال الغربي وتحديدا في مناطق زنكورة والبوجليب وهي مناطق تبعد عن الرمادي مسافة تصل خمسة كيلومترات تقول القوات العراقية إنها سيطرت عليها في محور آخر وتحديدا في منطقة السجارية شرقي الرمادي مازالت القوات العراقية تحاول الوصول إلى أطراف المدينة هنا تقول القوات العراقية إنها في بلدة تل مشيهيد التابعة لمنطقة التجارية وهي مناطق صحراوية قاحلة وواسعة تجعل من حركة الآليات فيها أمرا صعبا للغاية وكان وزير الدفاع العراقي قد ذكر قبل يومين خلال لقائه في بغداد بمنسق بالتحالف الغربي الجنرال جون آلن أن الرمادي على موعد قريب من النص وإن تنظيم الدولة في حالة انهيار بيد أنه على الجانب الآخر تقول مصادر من داخل المدينة إن القوات العراقية مازالت بعيدة عنها وإن الوصول إلى أطرافها حاليا أمر مستبعد تماما بل قد يكون مستحيلا وإن مقاتليها كبدوا الجيش العراقي خسائر كبيرة الجنود والآليات رغم استعانة قوات الجيش بالطائرات