الطائرات الروسية تشن غارات على مواقع بإدلب وحلب
اغلاق
خبر عاجل :أمير قطر: أي حل يجب أن يكون تعهدا متبادلا والتزاما مشتركا ملزما للجميع

الطائرات الروسية تشن غارات على مواقع بإدلب وحلب

10/10/2015
غارات اليوم الحادي عشر من الحملة العسكرية الروسية على سوريا استهدفت مواقع في بلدة التمانعة بريف إدلب وقرية الصبيحة بريف حلب كما استهدفت قرية الجبل الأحمر ومرسخا في ريف اللاذقية وقرية عطشان بريف حماة قصف قرية عطشان استبق محاولة لقوات النظام التقدم فيها محاولة للاستفادة من الغطاء الجوي الروسي الذي استهدف أيضا بلدة اللطامنة ومناطق أخرى خاضعة لسيطرة المعارضة في الريف الشمالي حيث تدور معارك عنيفة بين المعارضة وقوات النظام منذ نحو ثلاثة أيام تمكنت خلالها المعارضة من السيطرة على عدة نقاط بالقرب من قرية معان الموالية للنظام اشتباكات عنيفة أيضا شهدها ريف اللاذقية فقد بثت قوات المعارضة المسلحة صورا تظهر ما قالت إنها جثة لأفراد من قوات النظام قتلوا إثر محاولتهم التقدم على محور توب الأحمر استعادتها السيطرة على كل النقاط التي تقدمت فيها قوات النظام يحدث هذا بينما يحقق تنظيم الدولة الإسلامية تقدما واضحا في عدة مواقع وقرى في ريف حلب الشمالي كان سيطرته على مدرسة المشاة الاستراتيجية من أبرزها في تقدم واعتبرها بمثابة الأكبر للتنظيم باتجاه حلب مستغلا تشتت في صفوف فصائل المعارضة التي تستهدفها الغارات الروسية بشكل أساسي فواقع الحال على الأرض والتقدم الكبير للتنظيم في حلب يوحي بأن الضربات الروسية لا تستهدفه إلا نادرا إعلان جيش النظام السوري منذ يومين بدأ عملية برية واسعة في البلاد مدعومة للمرة الأولى بغطاء جوي روسي لم يحقق فيها لحد الآن أي تقدم عكست تنظيم الدولة الإسلامية الذي يعتبر هدفا لغارات الروسية والتحالف الدولي الذي تقوده أمريكا لكن احتمالية التصادم بين الطائرات الدولتين اللتين تنفذان غارات منفصلة تؤرق المسؤولين حيث من المرتقب أن تعقد مباحثات بين واشنطن وموسكو من أجل التنسيق أو ربما تقاسم للمجال الجوي السوري