استمرار مظاهرات الموظفين الأكراد في السليمانية
اغلاق

استمرار مظاهرات الموظفين الأكراد في السليمانية

10/10/2015
من أجل لقمة العيش مظاهرات يومية تتجدد بين وقت وآخر إحتجاجا على عدم تسلمهم موظفي إقليم كردستان رواتبهم للشهر الثالث على التوالي لكن التظاهرات ازدادت وتيرتها في محافظتي السليمانية وحلبجة مع إخفاق السياسيين في الوصول إلى اتفاق بين يحسم أزمة رئاسة الإقليم تطورت أزمة رواتب الإقليم إلى أزمة سياسية وأمنية بين الأحزاب هوجمت فيها مقرات الحزب الديمقراطي الكردستاني في عدة في مناطق لكن السلطات الأمنية رفضت السماح لنا بالوصول إلى أماكن الاشتباك على بعد خمسة عشر كيلومترا فقط تقع منطقة قلعة دزة التي منعتنا من السلطات الأمنية الكردية من دخولها والتصوير فيها فالأزمة وإن بدأت برواتب الموظفين فإن الأبعاد السياسية ليست بعيدة عنها إن مظاهرة الرواتب خرجت عن السيطرة وسط غياب عديد الأجهزة الأمنية عن الحاجة بسبب عطلات رسمية أدت إلى عمليات نهب وحرق بعض مقرات الحزب الديمقراطي ويخشى أن يتفاقم التدهور الأمني في الإقليم بعمليات انتقام متبادلة بين أحزاب سياسية مختلفة لها تاريخ عداء طويل ناصر شديد الجزيرة من محافظة السليمانية