مقتل مدنيين بغارات روسية على إدلب وحمص وحماة
آخر تحديث: 2017/12/11 الساعة 07:47 (مكة المكرمة) الموافق 1439/3/23 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2017/12/11 الساعة 07:47 (مكة المكرمة) الموافق 1439/3/23 هـ

مقتل مدنيين بغارات روسية على إدلب وحمص وحماة

01/10/2015
ليست أكثر من حرب إعلامية هكذا وصف الرئيس الروسي الأنباء التي تتحدث عن سقوط مدنيين في الغارات التي يشنها الطيران الروسي في سوريا لكن الصور الواردة من المواقع المستهدفة تظهر أن فصلا شديد القتامة من مأساة السوريين بدأ مع دخول الات قتل جديدة إلى أجوائهم قتلى وجرحى كلهم مدنيون كانت حصيلة غارات شنتها طائرات يعتقد أنها روسية استهدفت مسجدا وأحياء سكنية في مدينتي جسر الشغور وبلدات حاس في ريف إدلب ما أدى أيضا إلى دمار كبير في الأماكن المستهدفة وفي ريف حمص الشمالي قتل عدة مدنيين وأصيب آخرون معظمهم أطفال ونساء في غارات يعتقد أيضا أنها لطائرات روسية استهدف مدينتي تلبيسة والغنطو وبالدات الزعفران والمكرمية والسعن كذلك هو الأمر في ريف حماة حيث تعرضت بلدات كفرزيتا واللطامنة إلى عدة غارات استهدفت إحداها مقر لتجمع العزة التابع للمعارضة المسلحة دون ورود أنباء عن الخسائر كل المناطق المستهدفة تتشابه في كونها إما خطوط تماس بين المعارضة المسلحة وقوات النظام أو أنها تشكل بؤرة خارجة عن سيطرة النظام داخل مناطق نفوذه بالإضافة إلى كونها لا تضم مواقع لتنظيم الدولة الإسلامية هذا وقالت مصادر مقربة من النظام إن قواته تستعد لعملية عسكرية كبيرة في شمال سوريا مدعومة بمقاتلين أجانب مستفيدة من الغطاء الجوي الروسي ويشير تسارع الأحداث هذا وبقوة إلى أن الأمور ستتعقد أكثر وتزداد سوءا في حين يستمر السوريون في دفع الثمن من دمائهم ليبقوا هم الخاسر الأكبر