أهمية مضيق باب المندب جغرافياً وإستراتيجياً
آخر تحديث: 2017/12/11 الساعة 07:47 (مكة المكرمة) الموافق 1439/3/23 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2017/12/11 الساعة 07:47 (مكة المكرمة) الموافق 1439/3/23 هـ

أهمية مضيق باب المندب جغرافياً وإستراتيجياً

01/10/2015
مضيق باب المندب هو ممر مائي إستراتيجي يصل البحر الأحمر بخليج عدن وبحر العرب يقع المضيق على الحدود البحرية لكل من اليمن وإريتريا وجيبوتي وتبلغ المسافة بين ضفتيه نحو 30 كيلومترا من رأس منهالي في الساحل الأسيوي إلى رأس سيان على الساحل الأفريقي يعتبر من أهم ممرات النقل والمعابر البحرية بين أوروبا والبحر الأبيض المتوسط والمحيط الهندي وشرق أفريقيا ظهرت أهمية باب المندب الواقع في محافظة تعز اليمنية بعد افتتاح قناة السويس عام ألف وثمانمائة وتسعة وستين ليربط البحر الأحمر بالبحر المتوسط فتحول إلى واحد من أهم الممرات النقل والمعابر في العالم فبدونه كانت السفن تضطر إلى المرور عبر رأس الرجاء الصالح في أقصى القارة الإفريقية يقدر عدد السفن وناقلات النفط العملاقة التي تمر فيه بالاتجاهين بأكثر من واحد وعشرين ألف ناقلة بحرية سنويا أي بواقع سبعة وخمسين ناقلة يوميا لليمن أفضلية استراتيجية في السيطرة على الممر لوجود جزيرة ميون التابعة إداريا لمحافظة عدن اليمنية ولأهمية المضيق عملت دول على إقامة قواعد عسكرية في دول مجاورة