الصحف البريطانية ترفض طلب صحيفة شارلي إيبدو
العضوية
حسابي
تعديل
خروج
اغلاق

الصحف البريطانية ترفض طلب صحيفة شارلي إيبدو

09/01/2015
يسارع هؤلاء الشباب البريطانيون إلى الالتحاق بالصفوف الأمامية لأداء صلاة الجمعة في مسجد ويتشابل في شرقي لندن بعضهم لا يخفي قلقه من تداعيات الهجوم على مقر مجلة شارلي إيبدو في باريس على أوضاع المسلمين بعض وسائل الإعلام لا تساعدنا فهي مثلا تصف منفذي هجوم لفرنسا بمسلمين متطرفين في حين أنها تشير إلى من قاموا بأحداث النرويج وأمريكا بالمتشددين دون الإشارة إلى دينهم فلماذا يقحمون عقيدة في كل هذا أنا مع حرية التعبير ولكن إذا كانت القوانين نفسها التي تحمي حرية المعتقد هي التي تحمي حرية التعبير فعليها الأخذ بعين الاعتبار ألا تؤدي ممارسة هذا الحق إلى أي إساءة وتؤكد الصحف البريطانية أن إحدى أهم لبنات الديمقراطية في الغرب هي حرية التعبير التي يقول العاملون في المجلة الفرنسية إن زملاءهم ضحوا بحياتهم من أجلها وحريات التعبير تعني أيضا بالنسبة للصحف البريطانية عدم تلبية طلب المجلة الفرنسية شارلي إبدو بإعادة نشر الرسوم المسيئة للرسول الكريم أي قرار نتخذه فإننا نأخذ تبعاته في الاعتبار فنحن ناشرون مسؤولون إلا ان هذا ليس أمرا فاصلا بشان إن كنا نشعر أن لدينا الحق في نشرها ولا يعني ذلك أن علينا القيام بذلك لذا فإن حرية التعبير تعني أيضا اختيار عدم نشر وقبل أيام قليلة فقد طالب المدعي العام البريطاني المسؤولين عن وسائل الإعلام الاجتماعي لاسيما فيسبوك وتويتر بمحو كل التعليقات العنصرية والمثيرة للعداء للإسلام وإلا فإنها ستواجه قضايا في المحاكم مينة حربلو الجزيرة لندن