دعوة إلى الوحدة وتأييد البرنامج الحكومي بالعراق
آخر تحديث: 2017/12/11 الساعة 07:47 (مكة المكرمة) الموافق 1439/3/23 هـ
اغلاق
خبر عاجل :نائب الرئيس الأميركي سيتوجه إلى الشرق الأوسط في 14 يناير/كانون الثاني القادم
آخر تحديث: 2017/12/11 الساعة 07:47 (مكة المكرمة) الموافق 1439/3/23 هـ

دعوة إلى الوحدة وتأييد البرنامج الحكومي بالعراق

31/01/2015
تحول مؤتمر للوئام بين الأديان في بغداد إلى منبر سياسي عراقي تسابق فيه ساسة العملية السياسية إلى طرح وجهات نظرهم ومواقفهم حول ما يجري من تطورات فتنظيم الدولة الإسلامية كان الحاضر الأبرز في كلمات المتحدثين بين مكفر ومجرم وبين منعتبر تأييد برنامجه الحكومي شرطا لتحقيق النصر عليه علينا أن نبقى موحدين والنبقى متعاونين من أجل القضاء على داعش أقرر مرة ثانية نستطيع القضاء عليهم بتوحدنا وإصرارنا على تطبيق المنهج الحكومي ولأن العبادي هو المتهم الأول من قبل شركائه السنة بعرقلة قانون الحرس الوطني المتضمنة في البرنامج الحكومي فلم يشأ تفويت الفرصة في بيان سبب تأخر تشريعه كان التصور أن المدة الزمنية الموضوع أمامه ستة أشهر ولكن يبدو خطأ كتب أمامها ثلاثة أشهر فنحن ملتزمون بستة أشهر ليس 3 أشهر وأن شاء الله لستة أشهر سيتم عرضها على مجلس النواب تبرير قد لا يعجب الشركاء السنة لكنهم مع هذا مضطرون إلى الانتظار ثلاثة أشهر أخرى حتى يطرح قانون الحرس الوطني للمناقشة في مجلس الوزراء مجزرة قرية بروانة بمحافظة ديالى كانت حاضرة أيضا في كلمة العبادي لكنه لم يسمي مرتكبيها ولم يأتي على ذكر لجنة قيل إنه شكلها للتحقيق في المجزرة يرى رئيس البرلمان سليم الجبوري الا مصالحة بين العراقيين من دون مصارحة لذلك دعاء لجان التحقيق في مجزرة بروان وغيرها إلى الإسراع بإعلان النتائج أدعوا إلى التعجيل بكشف نتائج اللجان التي تحقق بالجرائم التي تمت وأعني باللجان هنا اللجان النيابية واللجان الحكومية لأن بإعلانه نتائجها حقن للدماء وقطع دابر الفتنة لكن الأنباء الواردة من ديالى تفيد بأن بروانه لم تصلها أي لجنة تحقيقية بل إن المليشيات ما زالت تداهم القرية وتصادر ممتلكات الأهالي وترهيبهم لتجبرهم على ترك منازلهم تنفيذا لمخطط تهجير طائفي وتغيير ديمغرافي دأب بعض نواب المحافظة على التحذير منه