حملة في معضمية الشام للمطالبة بالإفراج عن المعتقلين
العضوية
حسابي
تعديل
خروج
اغلاق

حملة في معضمية الشام للمطالبة بالإفراج عن المعتقلين

31/01/2015
هذه ليست مشاهد حقيقية وإنما محاكاة لواقع عاشه ويعيشه السوريون ويعانون مرارته بفقد أحبائهم المعتقلين لدى النظام هي جزء من حملة حريتهم أغلى من هدنتنا التي ينظمها ناشطو معضمية الشام بريف دمشق الغربي احتجاجا على مماطلة النظام في الإفراج عن معتقليهم تنفيذا لمقتضيات الهدنة السارية في المدينة منذ نحو عام جانب آخر من الحملة هدفه التذكير بالمعتقلين وما يلاقونه من معاناة من خلال رسم لوحات فنية كبيرة تجسد الامهم وتطالب بحريتهم هنا الجزء الأهم من الحملة مظاهرة يهتف المشاركون فيها بحرية المعتقلين ويرفعون لوحات تذكر بأن أهداف الهدنة المتفق عليها في المدينة لم تتحقق فالمعتقلون مازالوا في السجون والمدينة مازالت شبه محاصرة وتقصف من حين إلى آخر مصار اي شي جديد على ملف المعتقلين ولكن كان كل مرة نطلب عدد بيرجعوا ميتين صرخة في وجه ما يعتبره أصحابها تقصيرا من لجنة التفاوض تقابله مماطلة من النظام في محاولة لإيجاد جواب لسؤال كرروه كثيرا وهو إلى متى يبقى الموت الأمل الوحيد لمعتقليهم في الخروج من أقبية النظام