تصاعد الاحتجاجات ضد الحوثيين في المحافظات اليمنية
العضوية
حسابي
تعديل
خروج
اغلاق

تصاعد الاحتجاجات ضد الحوثيين في المحافظات اليمنية

31/01/2015
لم تنجح حتى الآن مشاورات المبعوث الدولي جمال بن عمر التي يجريها في صنعاء لاحتواء الفراغ السياسي في البلاد الناجم عن استقالة الرئيس عبد ربه منصور هادي وحكومته منذ أكثر من عشرة أيام بسبب تمدد المسلحين الحوثيين وسيطرتهم على غالبية مفاتيح الدولة أكد البرلماني والقيادي بحزب العدالة والتنمية عبد العزيز جباري وكان ضمن وفد زار الرئيس في منزله أن هادي مصر على استقالته ويدعو لأن تكون أي حلول اتفق بشأنها عبر مؤسسات البلاد الدستورية بينما قال مصدر بالحراك الجنوبي المنسحب بمشاورات بالعمر أن الحراك لن يشترك في أي حوار يجرى داخل صنعاء التي وصفها بأنها لم تعد آمنة لكنه لم يستبعد العودة للمشاورات إذا نقلت لمدينة تعز في هذه الأثناء تستمر المظاهرات الاحتجاجية المنددة بما يصفه المتظاهرون بانقلاب الحوثيين على الدولة في محافظات مختلفة عنوانها المطالبة بانسحاب مسلح الجماعة من مؤسسات الدولة والمدن المختلفة ومطالبة الجهات الأمنية بفرض هيبة الدولة وتحمل مسؤولية توفير الأمن في ربوع البلاد في تعز رفع المتظاهرون شعارات تندد بالحوار تحت تهديد السلاح في ظل احتلال المليشيات الحوثية للعاصمة وحصار كبار المسؤولين وترفض أن يحدد مستقبلهم ما أطلقوا عليه مؤتمرات الحوثيين الطائفية في إشارة للقاء صنعاء الذي تباركه الجماعة ورغم تنديد التظاهرات بممارسات الحوثيين العنيفة التي طالت ناشطين وصحفيين في العاصمة وغيرها من المدن فرق مسلحو الجماعة مجددا وبالقوة مظاهرة طلابية في صنعاء حيث اعتدوا بالضرب على العشرات واعتقلوا عددا من المتظاهرين هكذا يبدو المشهد اليمني إدانة الحوثيين وتحركاتهم بقوة السلاح في أنحاء البلاد المختلفة أمر متفق عليه من أطراف يمنية عديدة لكن المسافة التي يمكن أن يلتقي فيها الجميع لا تزال بعيدة على الأقل في الوقت الراهن