بان يرحب بتشكيل قوة إقليمية لقتال "بوكو حرام "
آخر تحديث: 2017/10/3 الساعة 08:52 (مكة المكرمة) الموافق 1439/1/13 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2017/10/3 الساعة 08:52 (مكة المكرمة) الموافق 1439/1/13 هـ

بان يرحب بتشكيل قوة إقليمية لقتال "بوكو حرام "

31/01/2015
لا يخفى أن تسلسل الأحداث يؤشر إلى أن مسلحي جماعة بوكو حرام باتو يقفون على أعتاب مرحلة جديدة فالتصعيد المضطرد في هجماتهم أجج بواعث قلق إقليمية ودولية فالجماعة تسيطر فعليا على مناطق بأسها في شمال شرق نيجيريا ويشن ومسلحوها هجمات عابرة للحدود في الكاميرون وفي المنطقة المجاورة لكل من تشاد والنيجر تتحدث التقديرات وعن أن الهجمات أدت لمقتل آلاف فضلا عن دمار واسع النطاق بالممتلكات والمنشآت بينها قواعد عسكرية كما أن اعتماد مسلحي الحركة عمليات خطف الفتيات أسلوبا في حربهم الهادفة لإقامة دولة إسلامية قد أثار حملة تنديد إقليمية ودولية وهناك مشكلة نحو 20 ألف لاجئ فروا من القتال إلى تشاد والنيجر والكاميرون في الأسابيع الأخيرة في رحلة محفوفة بالمخاطر عبر بحيرة تشاد لكن تطورات متلاحقة اخيرة توحي بأن الوضع مقبل على تغيير من شأنه على الأرجح أن يربك الحركة إن لم يكن سيقلص نشاطها فى مجلس السلم والأمن للاتحاد الأفريقي دعا في القمة الأخيرة التي عقدها التكتل في العاصمة الإثيوبية أديس أبابا إلى تشكيل قوة قوامها سبعة آلاف وخمسمائة جندي لقتال مسلحي بوكوحرام وقوبل الاقتراح بترحيب من أطراف إقليمية ودولية بما في ذلك بانكي مون الأمين العام للأمم المتحدة ميدانيا لا تسير مجريات الأمور على ما يبدو لصالح الجماعة فرئيس نيجيريا غودلاك جوناثان تعهد باسترداد مزيد من أراض تسيطر عليها الجماعة أما في تشاد فقد تمكنت قوات الجيش من استعادة بلدة مالفتوري على الحدود مع نيجيريا كما أن القوات التشادية التي أرسلت إلى شمال الكاميروم للتصدي لمسلحي الجماعة أعلنت أنها خاضت معارك معهم في منطقة فتكول وأنها تمكنت من قتل أكثر من مائة منهم