انتشار مواد استهلاكية منتهية الصلاحية بليبيا
اغلاق

انتشار مواد استهلاكية منتهية الصلاحية بليبيا

31/01/2015
أفراد الحرس البلدي في بلدية أبو سليم بطرابلس يقومون بعمليات تفتيش متواصلة لمحال المواد الغذائية والمطاعم سعيا منهم لتخفيف حجم المخالفات الصحية التي أكدت إحصاءات رسمية أن عددها بلغ ثلاثة آلاف مخالفة في الأشهر الأربعة الأخيرة رغم صعوبة الوضع الأمني والاقتصادي عملية حماية المستهلك واجب علينا زي ماقلت لك قانونا المواطن متفاعل بشكل جيد حتى عن طريق حتى صفحات التواصل الاجتماعي الخاصة بالبلدية أو عن طريق مكتب شكاوي أو عن طريق التواصل الشخصي معهم يؤكد الحرس البلدي أنه حجز عشرات الأطنان من المواد الغذائية والأدوية والمواد الاستهلاكية الفاسدة والمقلدة التي تعرض صحة الإنسان للخطر ويتم إتلاف هذه المواد في أماكن خاصة ومعاقبة من يسوقها وإغلاق المطاعم والمقاهي التي لا تستوفي شروط الصحة العامة في خدماتها والعاملين فيها المواطنون بشكل عام راضون عن جهود الحرس البلدي في ظل الظروف الأمنية الراهنة لكنهم يطالبون بتواصلها في ظل تخوف من تزايد المخالفات بسبب شعور عام بعدم الاستقرار يقول الحرس البلدي في طرابلس إن مهمتهم شاقة إذ يسعون لحماية المواطنين من مخالفات تضر بهم لكن في ظروف اقتصادية وبيروقراطية وأمنية غير اعتيادية عمر خشرم الجزيرة طرابلس ليبيا