انطلاق أعمال الدورة الـ24 للاتحاد الأفريقي بأديس أبابا
اغلاق

انطلاق أعمال الدورة الـ24 للاتحاد الأفريقي بأديس أبابا

30/01/2015
قمة إفريقية تحت شعار تمكين المرأة الإفريقية غير أن الأزمات التي تعيشها القارة ربما تجاوزت هذا الشعار من أجل إيجاد حلول ناجعة للعنف المتصاعد في كثير من البلدان الإفريقية هذا بالإضافة إلى الأمراض الخطيرة كالإيبولا الذي ضرب كل ليبيريا وغينيا وسيراليون تواجه قارتناالعديد من التحديات في مجال السلم والأمن مرتبطة غالبا بصعود الإرهاب العابر للحدود بمختلف أشكاله لقد ساهمت عوامل عديدة في هشاشة الوضع الأمني لبعض مناطق قارتنا من ضمن هذه العوامل انحصار الحكامة الديمقراطية ومخلفات الصراعات الاجتماعية نداءات دولية وإقليمية حثت القادة الأفارقة على تعزيز مبدأ الديمقراطية للوصول إلى السلطة ومحاربة ظاهرة الإرهاب المتفشي في كثير من دول العالم شعوب العالم عبرت كلها عن قلقها وانشغالها من أولئك القادة الذين يرفضون مغادرة السلطة بعد أن تنتهي ولايتهم وأنا أشاطرهم هذا الانشغال لا يجب اللجوء إلى التغييرات غير الدستورية من أجل البقاء في الحكم ما تعيشه القارة الإفريقية من أزمات متتالية يضع قادتها أمام تحدي حقيقي في اختبار قدراتهم على مدى تجاوز هذه الأزمات الجماعات المسلحة في كل من الصومال ونيجيريا وإفريقيا الوسطى تشكل أحد هذه الأزمات إلى جانب أزمة جنوب السودان المتفاقمة بسبب غياب حلول جذرية لها حتى الآن يضاف إلى ذلك الأزمة في ليبيا والعنف في مصر قضايا على جدول أعمال هذه القمة لكن يبقى الخروج بقرارات حاسمة تجاه تلك القضايا هو ما تتطلع إليه شعوب الدول المتأثرة بهذه الأحداث هيثم أويت الجزيرة أديس أبابا