قلق ياباني على مصير الرهينة كينجي غوتو
اغلاق

قلق ياباني على مصير الرهينة كينجي غوتو

28/01/2015
الرسالة الجديدة للرهينة الصحفي كينجي غوتو وضعت الحكومة اليابانية في موقف صعب فامامها مهلة محددة للضغط على الحكومة الأردنية لتطلق سراح السجينة ساجدة الريشاوي ابلغ الحكومة اليابانية بأن تضع كل ضغطها على الحكومة الأردنية أن الوقت يضيق بسرعة أنا في مقابلها وليس لدي سوى أربع وعشرين ساعة لأعيش وللطيار الأسير أقل من ذلك رئيس الوزراء الياباني اجتمع مع خلية الأزمة الحكومية وطالب وزراءه بمضاعفة جهودهم والتواصل مع الحكومات المعنية لتأمين الإفراج عن غوتو نحن نتحقق من صحة التسجيل الذي نشر على توتر وأشعر بغضب إزاء ما نشر وسنبذل كل جهد ممكن لتأمين إطلاق سراح الصحفي المختطف كينجي غوتو الحكومة اليابانية كانت تعلم منذ نوفمبر تشرين الثاني بتعرضي غوتو للاختطاف في سوريا وأدى الكشف عن هذه المعلومات إلى تعرض آبيه لمسألة في البرلمان من طرف المعارضة التي يراد زيارته الأخيرة إلى الشرق الأوسط وتعهده بتقديم 200 مليون دولار لدعم الحرب على الإرهاب بمثابة استفزاز للخاطفين الشارع الياباني فوجئ بالكشف عن هذه المعلومات ولكن ضيق الوقت والموقف المعقد للأزمة لم يترك أمام المواطنين سوى خيار الثقة بالجهود التي تقوم بها الحكومة الحكومة اليابانية تقوم بما في وسعها وعلينا أن ندعم جهودها لكن الوضع صعب ونأمل أن تنتهي الأزمة بشكل جيد بالنسبة لجميع الأطراف عمليات الاختطاف المتكررة التي تقوم بها الدولة الإسلامية لا يمكن أن تحقق أي فائدة للخاطفين ولن تكسبهم احترام الرأي العام العالمي ولذلك من الأفضل لهم إطلاق سراح الرهينة تزداد الأزمة تعقيدا مع كل يوم يمر خاصة أن الحكومة اليابانية لم تتمكن من فتح خط تفاوض مباشرة مع الخاطفين يحبس اليابانيون أنفاسهم مع كل مهلة جديدة يحددها الخاطفون ويأملون بأن تقود الجهود التي تقوم بها حكومتهم إلى الإفراج عن الرهينة كينجي غوتو فادي سلامة الجزيرة طوكيو