عطل مفاجئ بموقعي فيسبوك وإنستغرام
العضوية
حسابي
تعديل
خروج
اغلاق

عطل مفاجئ بموقعي فيسبوك وإنستغرام

27/01/2015
نحو ساعة والعالم بدون فيسبوك خبر هز العالم أو كاد من وجهة نظر مستخدمي شبكات التواصل الاجتماعي على الأقل توقف موقع فيسبوك وتبعه موقع إنستغرام الخاص بتحمل وتبادل الصور سرع قراصنة إلى تبني العملية لكن الشركة نفت وأرسلت رسائل إلى المستخدمين مفادها أن ثم تعطل ما ألم بالموقع وأن العمل جار لإصلاحه عاد الموقعان إلى العمل بعد أقل من ساعة لتعلن إدارة فيسبوك أن عطلا ألما بأحد برامج التشغيل تزامن الحادث مع نشاط محموم للقراصنة نجح أخيرا في اختراق حسابات ومواقع بالغة السرية يعود بعضها إلى أجهزة أمنية وعسكرية وحكومية في أمريكا وغيرها دقائق مرت ثقيلة على مستخدمي فيسبوك وإنستغرام فقد خلالها مئات ملايين البشر بياناتهم وصورهم وذكرياتهم وقدرتهم على التواصل معها أو استرجاعها ماذا حدث وكيف وما هو مستوى تأمين أكبر موقع للتواصل الاجتماعي في العالم أسئلة كثيرة جالت بخواطر المستخدمين والمهتمين بتتبع ونقد التقنية الحديثة وتغولها على حياة الناس ويتواصل سيل الأسئلة ليطال مساحة الترفيه في الشبكة والانفعالات والمشاعر التي يراكمها بمرور الأيام والساعات التي يقدمها من يوم المستخدم ثم ردود الأفعال عندما تنقطع الخدمة لأي سبب من الأسباب أسس الشاب الأمريكي مارك زوكربيرغ موقع فيسبوك عام 2008 للتوصل مع زملاء في جامعة هارفارد واليوم تضم الشبكة نحو مليار وأربعمائة مليون مشترك بمظهر متقشف وببساطة واضحة نجح الشعب الأمريكي في حشد مئات ملايين البشر في عالم إفتراضي يتيح من وسائل التواصل والتعارف ما لم يتح للبشرية قط عبر تاريخها لذا تعلق الناس ولا سيما الشباب به بدليل الحيرة التي انتابتهم اليوم بعد توقف الموقع