شورى حركة النهضة يقرر عدم التصويت لحكومة الصيد
العضوية
حسابي
تعديل
خروج
اغلاق

شورى حركة النهضة يقرر عدم التصويت لحكومة الصيد

25/01/2015
إلى هنا اتجهت الأنظار فحركة النهضة ثانية قوة سياسية ممثلة في البرلمان التونسي بتسعة وستين مقعدا من مجموع مائتين وسبعة عشرة قررت عدم منح الثقة لحكومة الحبيب الصيد المكلفة التي أبعدت الحركة منها فالقرار ذو ثقل ووقع سياسيين ويضع النهضة في المعارضة اتخذه مجلس شورى الحركة بعد أن رأى أن هذه الحكومة فيها إقصاء ولا تستجيب لمتطلبات المرحلة التي تعيشها تونس والتي قال إنها تحتاج إلى التوافق بالنظر إلى كل هذا وبالنظر إلى المشاورات التي حصلت وطريقة إدارة هذه المشاورات قررت حركة النهضة من خلال مجلس الشورى عدم منح الثقة لهذه الحكومة نحن وصفنا دقيق أنها ليست حكومة وحدة وطنية ولا توفر الحد الأدنى من هذه المعاني قرار حركة النهضة بعدم تزكية حكومة الحبيب الصيد قد يجعل هذه الحكومة تواجه مصاعب في نيل ثقة مجلس نواب الشعب هذا القرار يقلص حسابيا من حظوظ حكومة الحبيب الصيد في نيل ثقة البرلمان أي الحصول على أكثر من مائة وتسعة أصوات خاصة وأنها تمثل فقط حزب نداء تونس صاحب أغلبية ستة وثمانين مقعدا وحزب الاتحاد الوطني الحر صاحب ستة عشر مقعدا وبعض الشخصيات السياسية والمستقلة وسبق أن عبر عدد من الأحزاب عن نيته عدم منحها الثقة ورغم ذلك يقول حزب نداء تونس إن الحكومة ستنجح في نيل ثقة البرلمان لكنه في المقابل يعترف بأنها قد تكون حكومة هشة عدم موافقة النهضة على الحكم سيجعل منه حكومة ضعيفة وللأسف الشديد هذا لا يخدم مصلحة تونس ولا مصلحة مستقبل تونس ولا مصلحة النهضة ولا مصلحة نداء تونس اليوم معناها مصلحة نومس في التوافق في توافق كبير بين كل عائلة سياسية في انتظار جلسة منح الثقة للحكومة المكلفة يوم الثلاثاء تبقى أسئلة كبرى مطروحة حول طريقة تشكيلها ومدى قدرتها على مواجهة التحديات التي تواجهها تونس حافظ مريبح الجزيرة تونس