وضع ائتلاف اليسار الراديكالي في اليونان
اغلاق

وضع ائتلاف اليسار الراديكالي في اليونان

24/01/2015
تتباهى الطبقة السياسية اليونانية بالديمقراطية كنتاج اغريقي مشتق من كلمتين يونانيتين ديموس كاراتوس يعني حكم الشعب الشعب هنا أرغم رئيس الوزراء أنطونيوس ساماراس زعيم حزب الديمقراطية الجديد المحسوب على تيار يمين الوسط على التراجع إلى المرتبة الثانية بحسب آخر استطلاعات الرأي التي منحته نحو سبعة وعشرين في المائة فقط زعيم اليسار السيد سيبراس شاب يافع أدعوه إلى أن يكون صادقا أن لا يستغل آلام الشعب اليوناني هذا البلد يحتاج إلى النضج والواقعية مفاجأة المشهد السياسي الأوروبي هو ائتلاف اليسار الراديكالي السيريزا الذي يعني نحو الجذور وهو تجمع من الأحزاب اليسارية يرأسها الشاب أليكسيس سيبراس القفزات المضطرد في استطلاعات الرأي تمنحه صدارة بنسبة بلغت نحو أربعة وثلاثين في المائة لا أعترف بالسيدة ميركل كشخص مختلف عن بقية قادة الاتحاد الأوروبي ولا أجد سببا للتوجه للقائها التفاوض يتم في إطار أوروبي شامل تتلخص اجندة السيريزا في إلغاء قوانين التقشف ومواجهة إملاءات الاتحاد الأوروبي الأمر الذي ردت عليه عواصم أوروبية واعتبرته خطرا على مستقبل البلاد الأشياء التي يجب أن تقوم الحكومة اليونانية بالتعاطي معها أولا قضية الدين الخارجي وكما وعدت الجمهور اليوناني وهي العمل على شطب سبعين بالمائة من الدين الخارجي اليوناني ألمانيا ومن ورائها أوروبا ستشكل الوجه الآخر للمعارضة خارج اليونان لحكومة سيريزا المتوقعة وستحاول إجبارها على الانتهاء من تقييم خطة الإنقاذ المالي الأوروبي ليتسنى لهذه الحكومة مواصلة الاقتراض المشروط بضمانات التقشف القاسي وهو ما ترفضه أدبيات الائتلاف اليساري المتشدد جملة وتفصيلا تفضل ترويكا الدائنين المكونة من البنك المركزي الأوروبي والمفوضية الأوروبية وصندوق النقد الدولي التفاوض مع حكومة المحافظين التي يقودها أنطونيس ساماراس وتصر على ذلك بينما تتخوف من حكومة يقودها اليسار الردكالي سيليزا عيسى طيبي الجزيرة أثينا