الشرطة الكونغولية تشتبك مع متظاهرين
اغلاق

الشرطة الكونغولية تشتبك مع متظاهرين

21/01/2015
رفض محاولة خلق دكتاتورية جديدة في الكونغو الديمقراطية هكذا برر المحتجون التظاهرات التي اندلعت في العاصمة كينشاسا وفي عدد من المدن الأخرى فهؤلاء يخشون تكرار سيناريو حكم الرئيس الراحل موبوتو سيسي سيكو الذي أمسك البلاد بقبضة من حديد لأكثر من ثلاثين عاما الرئيس الكونغولي الحالي جوزيف كابيلا الذي يحكم البلاد منذ عام 2006 وما زالت أمامه سنة أخرى ليكمل ولايته الثانية يقول معارضوه إنه يسعى لتأخير الانتخابات المقبلة عبر طرح قانون انتخابي يتطلب إجراء إحصاء للسكان قد يستغرق بضع سنوات لإنجازه وبالتالي يصبح هذا القانون حيلة ليبقى الرئيس كابيلا في السلطة وقتا أطول ما نقوم به اليوم هام بالنسبة إلينا ورغم محاولات الشرطة ردعنا فلسنا سعداء لمحاولات الحكومة تأجيل الانتخابات هذه جمهورية ديمقراطية ولا نسمح بعودة الديكتاتورية مرة أخرى ثلاثة أيام من الاحتجاجات في الكونغو اعتبرتها الحكومة محاولة لبث الفوضى وذريعة لممارسة نهب والتحريض على العنف ومع تصعيد المواجهة بين قوى الأمن والمحتجين عمدت السلطات الكونغولية إلى قطع الإنترنت عن العاصمة كينشاسا وسط تفاوت الروايات حول أعداد القتلى إذ تقول الحكومة إن المواجهات أسفرت عن سقوط عشرة قتلى فيما تتحدث منظمات حقوقية عن أكثر من أربعين قتيلا