الرئيس التركي يدعو لتشكيل جبهة لمكافحة الإرهاب والعنصرية
العضوية
حسابي
تعديل
خروج
اغلاق

الرئيس التركي يدعو لتشكيل جبهة لمكافحة الإرهاب والعنصرية

21/01/2015
منذ الهجوم على صحيفة شارلي إيبدو في العاصمة الفرنسية باريس ما فتئت أنقرة تؤكد أن لها وجهة نظر خاصة تجاه ما يعرف بمكافحة الإرهاب آخر ما قيل في هذا الشأن ما أعلنه الرئيس التركي رجب طيب أردوغان من أنه لم يتفاجأ بالهجوم على شارلي إيبدو لأسباب تتعلق بتصاعد العنف الموجه ضد العالم الإسلامي لم أفاجأ بالهجوم المسلح في فرنسا فنحن لا يمكننا اعتبار أي دولة في العالم دولة آمنة بينما الغرب ينظر دون اكتراث وبينما الكل صامتون لقتل العشرات من الأبرياء في كل يوم في العالم الإسلامي حتى إن هناك من يدعم هذه المذابح حرية التعبير في رأي أردوغان لا تعني إهانة المقدسات ولا تعني ازدواجية المعايير كما يتعامل الغرب مع القضايا المتعلقة باليهود مقارنة مع تلك المتعلقة بالمسلمين بحسب الرئيس التركي الذي كان يتحدث أمام اتحاد مجالس الدول بمنظمة التعاون الإسلامي المنعقد في إسطنبول فتصريحات أردوغان التي دعت أيضا قادة الدول الإسلامية إلى تشكيل جبهة موحدة ضد الإرهاب والعنصرية تأتي في سياق حديث طويل عن دور تركيا في محاربة الإرهاب إذ سبق واتهمت بتسهيل مرور مقاتلين إلى سوريا وعلى هذا رد قبل أيام رئيس الوزراء التركي قائلا إن بلاده وضعت حتى الآن نحو سبعة آلاف إسم من المقاتلين الأجانب على لائحة الممنوعين من دخول تركيا وفيما يبدو أنه تجاوز للخلافات بين الطرفين أعلن الاتحاد الأوروبي قبل أيام أنه يحضر لمجموعة من الإجراءات ستتخذ بالتعاون مع تركيا ودول عربية في إطار ما يعرف بمحاربة الإرهاب مع أن أنقرة لم تدع إلى الاجتماعات الأمنية الخاصة بمكافحة الإرهاب والتي عقدت في باريس عقب أحداث شارلي إيبدو