منظمة العمل تحذر من ارتفاع معدل البطالة
اغلاق

منظمة العمل تحذر من ارتفاع معدل البطالة

20/01/2015
يقف الاقتصاد العالمي على شفى مرحلة جديدة من الاضطراب ربما يؤدي لاحقا إلى أزمات متداخلة تهدد استقرار دول عدة حول العالم يتباطأ النمو الاقتصادي ويتسع التفاوت في الثروة وترتفع معدلات البطالة بشكل مضطرد في العالم وهي موقع الخطر وقد حذرت منها منظمة العمل الدولية في تقريرها الذي توقعه صول عدد العاطلين عن العمل إلى 200 واثني عشر مليونا في العالم بحلول عام ألفين وتسعة عشر وقد فقد أكثر من واحد وستين مليون شخص وظائفهم منذ الأزمة المالية العالمية عام ألفين وثمانية ستستمر معدلات البطالة بالارتفاع حتى نهاية العقد الحالي وفقا لتقديرات منظمة العمل الدولية وهذا يعني أن أزمة فرص العمل لن تنتهي قريبا لكنه سيؤثر سلبا وفقا لخبراء اقتصاديين على أسواق العمل في الدول المنتجة وخاصة في أمريكا اللاتينية وإفريقيا والمنطقة العربية تعد فئة الشباب الأكثر تأثرا بأزمة العمل بمعدل بطالة يصل إلى ثلاثة عشر في المائة عام ألفين وأربعة عشر والوضع أكثر سوءا بالنسبة إلى المرأة حيث يفتقر سوق العمل للنساء كما يقول التقرير إلى العمل اللائق وحذر التقرير من أن هذه التداعيات قد تؤدي إلى تقويض الثقة في الحكومات وتزيد من مخاطر الاضطرابات الاجتماعية خاصة في المناطق حيث بطالة فئة الشباب مستمرة في الارتفاع