سجناء بتركيا ينخرطون بورش عمل لإعادة تأهيلهم
اغلاق

سجناء بتركيا ينخرطون بورش عمل لإعادة تأهيلهم

19/01/2015
داخل أحد السجون في مدينة أنقرة يقضي هؤلاء المحكومون على خلفية قضايا جنائية فترات أحكامهم في ورشة لصياغة حلي الفضة حسين هو أحد هؤلاء السجناء ينفذ ما تعلمه من معلمته المنتدبة من مؤسسة مهنية متخصصة يقول إن هذا العمل يساعده على نسيان الزمن هنا إذ يقسم وقته يوميا بين مطالعة الكتب واكتساب حرفة جديدة يتيح السجن لك التفكير في الحياة بشكل أكبر والعمل على وضع خطط لتحقيق حياة أفضل أحب مهنة صياغة الفضة وسأعمل بها عندما أخرج لأبدأ حياة جديدة يوجد في تركيا ثلاثمائة وثمانية وستون سجنا يحتوي معظمها على ورش عمل للسجناء ومراكز حرفية تسمح لهم باستثمار وقتهم الطويل داخل جدران حبسهم والعمل في مهن مختلفة السجناء في تركيا ربما لم يتمكنوا من مغادرة واعتقالاتهم قبل انتهاء فترة أحكامهم القضائية لكن ذلك لا ينطبق على منتجاتهم ففي حدث هو الأول من نوعه في تركيا نظمت وزارة العدل معرضا في العاصمة أنقرة جمعت فيه منتجات محكومين في مائة سجن تقريبا وتتنوع المعروضات التي لقيت إقبالا من الزائرين بتنوع نشاط الورش في تلك السجون المعروضات هنا جميلة جدا لعل هذا أجمل المعارض التي شاهدتها وهذا ما يدفعني بمساهمتي وشراء بعض المنتجات يقول القائمون على مصلحة السجون إن المعرض يهدف لتعريف المواطنين بنشاطات السجون المختلفة وكيفية قضاء المحكومين مدة حكمهم فيها هدفنا أن نوضح للرأي العام طبيعة الحياة داخل السجون وفي نفس الوقت فإن عائدات هذا المعرض تعود لعملية إعادة تأهيل السجناء وتحسين ظروفهم وبحسب المسؤولين هنا فإن الغاية الأسمى من هذا النشاط في إعادة تأهيل السجناء ودمجهم في المجتمع من جديد فسجن ليس دائما للعقاب فقط المعتز بالله حسن الجزيرة أنقرة