إضراب في البلدات العربية بالنقب إثر استشهاد شابين
اغلاق

إضراب في البلدات العربية بالنقب إثر استشهاد شابين

19/01/2015
الجنازة الثانية في غضون أيام تشهدها مدينة رهط في النقب لابن آخر من أبنائها يقتل على يد الشرطة الإسرائيلية غضب ساد الجنازة التي شارك فيها الآلاف من المواطنين العرب سامي زيادنه استشهد إثر استنشاقه قنابل الغاز التي أطلقتها الشرطة على المشيعين العرب خلال جنازة شاب آخر كان قتل في المدينة قبل أيام وهو العربي الثالث الذي يقتل على يد الشرطة الإسرائيلية في غضون ثلاثة شهور من هبة القدس والأقصى في أحداث أكتوبر 2000 لحد اليوم دفع الثمن 51 شهيد في يد الشرطة الإسرائيلية يعقل إنه ما تقدمش لائحة اتهام واحد ضد أي شرطي فعلشان هيك اليوم وجودنا في خطر حياتنا في خطر اقل مايمكن في هذا اليوم بالذات نكون على أرض على الرمل مدينة رهط موحدين أمام هذه السياسة في بلدية رهط اجتمعت لجنة المتابعة العربية لشخصيات سياسية وقيادية وقرت مجموعة من الخطوات الشعبية الاحتجاجية بينها إضراب شامل ومسيرات داخل الخط الأخضر ضد سياسة يرى العرب أنها أصبحت عادة وليست استثناءا من قبل الشرطة تحدث لي رئيس الدولة وقلت له بصراحة تصرف همجي غير معقول هل تنظرون الينا اعداء لهذه الدولة نحن نتقبل الشح في الميزانيات التفرقة العنصرية الأرض هدم البيوت ولكن على دمنا لن نفاوض شهدت مدينة رهط إضرابا شاملا احتجاجا على مقتل اثنين من أبنائها بينما عززت الشرطة الإسرائيلية انتشارها على الطرق الرئيسة في المدينة واكتفت ببيان عزت فيه استشهد زيادنة إلى سكتة قلبية وسوء الحظ ليس أكثر غضب يضاف إلى غضب يعيشه العرب منذ سنوات داخل الخط الأخضر لكنه أصبح يتأجج اليوم بفعل شعور بعدم وجود رادع أمام الشرطة الإسرائيلية يمنعها من الضغط على الزناد عندما يتعلق الأمر بعربي شيرين أبو عقاقلة الجزيرة من مدينة رهط