غارة إسرائيلية تقتل ستة من قياديي حزب الله بالقنيطرة
اغلاق

غارة إسرائيلية تقتل ستة من قياديي حزب الله بالقنيطرة

18/01/2015
ضربة قوية تلقاها حزب الله اللبناني جراء مقتل عدد من قياداته الميدانيين في غارة إسرائيلية في ريف القنيطرة ضمنا مرتفعات الجولان السوري ولم تكد تمضي ساعات قليلة على إطلاق مروحية إسرائيلية صواريخها باتجاه موكب لحزب الله حتى اتضحت الصورة قادة من الصف الميداني الأول كانوا في زيارة تفقدية لعناصرهم حسب ما ذكر بيان الحزب سقطوا بين قتيل وجريح ومن ضمنهم جهاد مغنية نجل القائد العسكري السابق لحزب الله عماد مغنية الذي قتل في تفجير سيارة مفخخة في دمشق عام ألفين وثمانية بين القتلى أيضا مسؤول عما يعرف بوحدة الرضوان أي مجموعة تدخل لدى حزب الله كما قتل مسؤول سابق عن الوحدات الخاصة في الحزب كذلك استهدف القصف الصاروخي من المروحيات الإسرائيلية عددا من عناصر الحرس الثوري الإيراني الموجودين في المنطقة وقد أشارت معلومات للجزيرة أن قياديا بارزا في الحرس الثوري أصيب في القصف الإسرائيلي مقتل قادة من حزب الله في الجولان السوري سلط الضوء على دور الحزب في تلك المنطقة لا سيما أن الأمين العام للحزب وفي آخر تصريحاته لم يؤكد وجود أي نشاط للحزب على الجبهة السورية الإسرائيلية مشيرا إلى أن هذا الدور منوط بالسوريين الغارة الإسرائيلية وما نجم عنها دفعت حزب الله إلى استنفار مقاتليه في جنوب لبنان بينما سجلت تعزيزات عسكرية إسرائيلية في محيط مزارع شبعا المحتلة وهو ما دفع اللبنانيين إلى التساؤل عن الرد المحتمل للحزب على الغارة الإسرائيلية وهل من تسخين جديدة للجبهة الجنوبية مازن إبراهيم الجزيرة بيروت