دعوات بالإفراج عن صحفييْن تونسييْن مختطفيْن بليبيا
آخر تحديث: 2017/12/11 الساعة 07:47 (مكة المكرمة) الموافق 1439/3/23 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2017/12/11 الساعة 07:47 (مكة المكرمة) الموافق 1439/3/23 هـ

دعوات بالإفراج عن صحفييْن تونسييْن مختطفيْن بليبيا

18/01/2015
تجمعوا صامتين في إحدى ساحات العاصمة تونس ونشروا هذه الصورة للذكرى فهي قد تكون أبلغ من الكلام تضامنا مع صحفيي تلفزيون فيرست تي في تونسيين سفيان الشورابي ونذير الكتاري المحتجزين في ليبيا منذ أكثر من أربعة أشهر فالمعلومات الشحيحة عن وضعهما والحيرة بادية على وجوه أصدقائهم الذين جاؤوا للمطالبة بالإفراج عنهما لا يختلف الأمر كثيرا هنا حيث تسكن عائلة نذير القطاري إلتقينا أقاربه حدثونا عما يعيشونه من ألم وعذاب في ظل غياب أي أخبار مؤكدة عن ابنهم فلا جهة تبنت عملية الخطف ولا أحد طالب بالتفاوض وزادت حيرتهم بعد ما روجته بعض وسائل الإعلام أخيرا عن احتمال إعدامهما دون أن تقدم دليلا مقنعا لكل تعبنا ياسر مانام الليل ولا نأكل مثل الناس ولا نرتاح كالناس تعبنا ياسر ننتظر الدقيقة بعام لا عيدنا عيد ولا ليلا ليل ولا نهارنا نهار لا تطلبوا عائلة الصحفيين سوى الكشف عن وضعهما والإفراج عنهما في أقرب الآجال وتناشد كل من يمكنه المساعدة التدخل لتحقيق ذلك نطلب منهم يفرجو عليه ويفرجو علينا إحنا العائلة تعبنا أربع شهور ونص ما نعرفوش مصيرنا ومصير ولدنا وين ماشي نداء لهم نقول أرحموا مافي الأرض يرحمكم من في السماء في الأثناء تتواصل مساع تقوم بها جهات رسمية وجمعيات مدنية في تونس وليبيا من أجل الحصول على معلومات عن مصير صحفيين مختطفين منذ سبتمبر الماضي ومحاولة الإفراج عنهما لكنها بقيت دون نتائج تذكر إلى حد الآن في ظل تزايد وتيرة الأنباء المتضاربة عن وضع سفيان ونذير رغم الغموض الذي يكتنف مصير الصحفيين التونسيين المختطفين في ليبيا لم تنطفئ شعلة الأمل في عودتهما سالمين حافظ مريبح الجزيرة تونس