فرنسا تتخذ حزمة من الإجراءات لمراقبة الإنترنت
آخر تحديث: 2017/10/3 الساعة 08:52 (مكة المكرمة) الموافق 1439/1/13 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2017/10/3 الساعة 08:52 (مكة المكرمة) الموافق 1439/1/13 هـ

فرنسا تتخذ حزمة من الإجراءات لمراقبة الإنترنت

17/01/2015
تعيش فرنسا حالة استنفار عام منذ الهجمات المسلحة غير المسبوقة الأسبوع الماضي كما تعيش حالة استنفار من نوع آخر مسرحه العالم الافتراضي فمراقبةالشبكة العنكبوتية أضحت في فرنسا ورشة إستعجالية في الحرب على الشبكات التي تستخدم الإنترنت لاستقطاب فرنسيين في شباك أيديولوجيتهم والقيام بأعمال عنف في بلدهم إعلان حالة الطوارئ في شبكة الإنترنت رئيس الوزراء الفرنسي تحدث عنه أمام مجلس النواب يجب الذهاب بعيدا في هذه الإجراءات لقد طلبت من وزير الداخلية أن يقدم اقتراحات في أقرب وقت تتعلق بالإنترنت وشبكات التواصل الاجتماعي التي تستخدم في التجنيد والتنسيق وتعليم تقنيات شن الهجمات في انتظار الكشف عن الترسانة الجديدة لمراقبة الإنترنت بدأت فرنسا العمل بقانون يفوض الاستخبارات الفرنسية الوصول إلى المكالمات وأشرطة الفيديو والرسائل القصيرة والأنترنت ومراقبة المشتبه فيهم دون ضوء أخضر من القضاء بعض مزودي خدمة الإنترنت عبر عن تحفظه على الرقابة الشاملة على الإنترنت معتبرا أن تشديد الرقابة لا معنى له نرصد المضامين غير القانونية نتصل بمزودي مواقع الإنترنت ونطلب منهم عنوان مصدرها وهو إجراء يتم بواسطة قاضي وعندما نحصل على العنوان نقدمه للشرطة نرفض أن يطلب منا القيام بدور الشرطة لأن ذلك يتعارض مع طبيعة عملنا ولا نملك أصلا أي شرعية للقيام بذلك وبموجب القانون الجديد يسجن من تثبت بحقه تهمة الترويج للعنف المسلح عبر شبكة الإنترنت سبع سنوات ويغرم بمائة ألف يورو ما يخشاه كثير من الفرنسيين هو أن يفتح تفيض أجهزة الأمن ممارسة رقابة شاملة على الأرض الباب ليس فقط لممارسة رقابة تعسفية على الأنترنيت وإنما لها عسكرتها نور الدين بوزيان الجزيرة باريس