صراع على سنجار بين القوى الكردية
العضوية
حسابي
تعديل
خروج
اغلاق

صراع على سنجار بين القوى الكردية

17/01/2015
في خطوة غير مسبوقة أعلنت حركات يزيدية مسلحة عن إقامة مجلس الإدارة الذاتية في سنجار الذي يعد حكومة محلية بديلة عن حكومة إقليم كردستان التي كانت تدير المنطقة حتى مطلع آب من العام الماضي عن حزبا العمال الكردستاني والاتحاد الوطني يدعمان المجلس بينما يقاطعه الحزب الديمقراطي الذي نعتقد أنه فشل في الحفاظ على هذه المنطقة ولم نعد نثق في إدارتة لها هذا المجلس هو بديل لحكمه القوى الكردية تخوض صراعا سياسيا شديدا ما يؤثر على حربها ضد مقاتلي تنظيم الدولة الإسلامية المعطيات على الأرض لا تخفي وجود هذا الصراع الحزبي بين القوى الكردية في سنجار والتي توزعت على الحزبين العمال التركي والديمقراطية العراقي الذي مازال يرى نفسه حاكم المنطقة ومقرر مصيرها هذا المجلس لا يمثل أحدا وتوقيته سيئ فمدينة سنجار ما تزال بيد مقاتلي تنظيم الدولة ثم إن هذا تدخل سافر في شؤوننا لن نقبله من حزب العمال الكردستاني القادم من سوريا وتركيا نحن طلبنا من رئيس الإقليم اعلان سنجار محافظة تابعة للإقليم هذه فتنة غير مقبولة هذا الصراع السياسي يظهر جليا على طرقات سنجار أيضا اذ تنتشر أعلام الأحزاب المتنافسة على حساب العلم الرسمي للإقليم الذي يرفرف وحيدا على استحياء في القفار بينما يغيب علم العراق الجامع للجميع ما يثير القلق عند الجميع هو انتقال هذا الصراع السياسي بين القوى الكردية إلى داخل سنجار عقب إعادة سيطرتهم عليها وتحوله ربما إلى صراع مسلح يطيح بأمال المنطقة في الإستقرار أمير فندي الجزيرة منطقة سنجار غرب محافظة نينوى