تباطؤ في تفشي فيروس إيبولا بغرب أفريقيا
العضوية
حسابي
تعديل
خروج
اغلاق

تباطؤ في تفشي فيروس إيبولا بغرب أفريقيا

17/01/2015
كانت غينية قبل يومين محط أنظار المسؤولين في منظمة الصحة العالمية للتأكد من مدى تراجع تفشي فيروس إيبولا في البلاد بعد تأكد انحساره في كل من سيراليون وليبيريا اليوم أعلنت منظمة الصحة العالمية أن عدد الإصابات الجديدة بالفيروس في دول غرب إفريقيا الثلات شهد انخفاضا ملحوظا إن التغير في السلوك الذي نأمله ونعمل عليه ونتوقعه بات يحدث في كل مكان الآن الدول الثلاث وهي الأكثر تأثرا بالوباء سيشكل إعلان المنظمة أول خطوة تفاؤلية نحو خلوها تماما من المرض خاصة بعدما أعلن مسؤولون في الوكالة الأميركية للتنمية الدولية الثلاثاء الماضي أن سيراليون تحكم قبضتهاالآن على كيفية التعامل مع الفيروس وحسابيا فإن معدل الحالات الجديدة في ليبيريا انخفض من نحو 30 حالة في اليوم إلى أقل من عشرة لكن مسؤولي الصحة حذروا بأن الطريق لايزال طويلا للقضاء على المرض الفيروس حصد لحد الآن حوالي ثمانية آلاف وخمسمائة شخص في العالم من أصل 21 ألف إصابة بحسب منظمة الصحة العالمية وباستثناء خمسة عشرة حالة حدثت الوفيات كلها في سيراليون وغينيا وليبيريا وتوقع باحثون أن تتمكن ليبيريا الدولة الأكثر معاناة من القضاء على الوباء بحلول حزيران يونيو المقبل إذا تم نقل خمسة وثمانين في المائة من المرضى إلى مراكز العلاج مع الإبقاء على مستوى التوعية والتأهب الحالي لكن واقع الحال أن الوباء لم يمنع منظمة الأمم المتحدة للأغذية والزراعة وبرنامج الأغذية من القول إن عدد الأشخاص الذين يواجهون انعدام الأمن الغذائي بسبب الوباء وصل إلى نصف مليون شخص مع توقع أن يتجاوز مليونا بحلول مارس آذار المقبل والواضح الآن هو أن أزمة إيبولا في غرب إفريقيا ما كانت إلا انعكاسا لتباينات قديمة ومتنامية في الحصول على الرعاية الصحية الأساسية فالدول الثلاث لا تملك الأنظمة اللازمة لتوقفها وحدها تفشي الوباء وتحتاج إلى دعم من المنظمات الدولية والبلدان الغنية لوضع خطة تصد جادة ومنسقة