النووي الإيراني والقوى العظمى
آخر تحديث: 2017/12/11 الساعة 07:47 (مكة المكرمة) الموافق 1439/3/23 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2017/12/11 الساعة 07:47 (مكة المكرمة) الموافق 1439/3/23 هـ

النووي الإيراني والقوى العظمى

17/01/2015
قبل أقل من شهر وجدت إيران ودول خمسة زائد واحد أنفسها في فيينا لامام خيارين فإما التمديد للحوار وأن إعلان الفشل يومها اختار المتفاوضون إنقاذ طاولة الحوار عبر تمديد اتفاق جنيف المرحلي ستة أشهر أخرى في التفاصيل ينص اتفاق التمديد أن الأطراف ستكون ملزمة بإعلان اتفاق أولي في آذار مارس المقبل كذلك يحدد الاتفاق نهاية حزيران يونيو هذا العام مهلة أخيرة للتوصل إلى حل نهائي لأزمة البرنامج النووي الإيراني مع انطلاق جولة تفاوضية جديدة في جنيف تأتي التصريحات من هناك بسقف تفاؤل منخفض لا يمكن حل قضية البرنامج النووي الإيراني إلا بالحوار لقد جربو الضغوط لكنها لم تأتي بنتيجة لا يمكن الجمع بين المفاوضات والتهديدات ولابد أن تتوافر للاطراف الغربية الإرادة السياسية للتوصل إلى تسوية على مدى ثلاثة أيام استبقت جولة التفاوض بنقاشات ثنائية مكثفة بين طهران وواشنطن في طهران من يقرأ ذلك من باب العلاقة بين النووي الإيراني وملفات ساخنة بدأت تحتل الأولوية الدولية قضية النووي الإيراني لها تأثيرات هامة على بقية قضايا المنطقة لهذا لا أعتقد أن أولويتها تراجعت دوليا بل على العكس فتطورات المنطقة زادت في أهمية التعاطي الدولي مع إيران وأوضح أن الأطراف جميعها حريصة ولو نظريا على تعويمي إمكانية النجاح بيد أن العملية تبدو وكأنها اختبار للتحمل فمن يصرخ أولا ربما سيتهم بأنه من أفشل الحوار يقول الرئيس الأمريكي إن فرصة التوصل للاتفاق نهائي هي أقل من خمسين في المائة في طهران لا أحد يتحدث عن الفشل ولا أحد يرفع سقف التفاؤل على رأس هؤلاء يأتي موقف المرشد فهو لا يعارض التفاوض لكنه يقول أنه غير متفائل عبد القادر فايز الجزيرة طهران